الطريق لمونديال 2022 معبّد بدم العمال الأجانب!

الطريق لمونديال 2022 معبّد بدم العمال الأجانب!

No ads

قطر في قلب فضيحة جديدة بسبب «السخرة والاستبعاد»
أبوظبي - سكاي نيوز عربية:
أن تعمل لمدة 148 يومًا، مما يعني مدة 5 أشهر، بشكل متواصل من دون راحة هو أمر ليس فقط غير ممكن إنسانيًا، بل هو لا يكاد يصدق في هذا الزمن. لكن قطر، على ما يبدو تسابق الزمان الحالي بالذهاب بأوضاع العمال إلى الماضي، إلى الوقت الذي كان يشهد عمليات السخرة والاستعباد. لا وقت للراحة للعمال الوافدين الأجانب، الطريق لكأس العالم المفترض عام 2022 في قطر معبد بدم العمال الأجانب، وليس بعرقهم فقط.
وأصدرت مؤسسة «إمباكت» الموجودة في بريطانيا، التي تقوم على مراقبة مدى التزام قطر بمعايير العمل وشؤون العمال في مشاريع كأس العالم 2022، تقريرها السنوي الثاني بشأن أوضاع عمال مشاريع كأس العالم في قطر. ووجد التقرير أن عددًا من العمال عملوا لفترات متواصلة طويلة من دون راحة أو عطلة، تتراوح بين 124 و148 يومًا. كما كشف أن معظم الشركات القائمة على مشاريع كأس العالم في قطر قد أقدمت على تجاوزات خطيرة، منها أن ساعات العمل أحيانًا تجاوزت 72 ساعة عن معدل الساعات الأسبوعي.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM