النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

قطر «محتلة» وسأعمل على تحريرها .. سلطان بن سحيم:

حمد بن خليفة سمم والدي وقتله غدراً

رابط مختصر
العدد 10560 الخميس 8 مارس 2018 الموافق 20 جمادى الآخرة 1439
قتل القذافي ومحاولة اغتيال الملك عبدالله بأمر مباشر من حمد بن خليفة.. سلطان بن سحيم:
قطر «محتلة» وسأقوم بدوري التاريخي لتحريرها من «تنظيم الحمدين»

أكد الشيخ سلطان بن سحيم آل ثانى، نجل أول وزير خارجية لدولة قطر، أن مستقبل قطر بعد رحيل هذه السلطة، كمستقبل أمة تحررت من الاحتلال، موضحا أنها الآن محتلة من قبل تنظيم يحكمها. وأشار إلى أن النظام القطري عرض عليه كافة المغريات الممكنة، لكنه مصمم على تحرير قطر، مشددا على أن رسالته سيعرفها النظام القطري قريبا جدا.
ووجه سلطان بن سحيم، رسالة للشعب القطري خلال حواره مع قناة «العربية»، قائلا: «إنهم أغلى من نفسه وروحه، ويذود بنفسه وروحه عن أهل قطر، وكشف أن المئات من أفراد أسرة آل ثاني تحدثوا معه ليعلنوا تأييدهم له، كما أن المئات من أفراد الأسرة معتقلون بينما تتم استضافة وتكريم الإرهابيين والمحتلين».
وشدد على أن جميع أصول أسرة آل ثاني تعود لأصول سعودية، وله الشرف أن تكون والدته سعودية، موضحا أنه عاش حياته كلها في قطر، وولد ودرس وترعرع فيها، ولم يتركها سوى بعد الأزمة بثلاثة أسابيع، وسيقوم بواجبه التاريخي فى تحريرها. وأكد أنه سيعود إلى الدوحة قريبا جدا، بعد تحريرها من يد التنظيم الذي يحكمها.
وأكد الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني أن قتل الرئيس الليبى معمر القذافي، ومحاولة اغتيال العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، كان بأمر مباشر من حمد بن خليفة، أمير قطر السابق، مشددًا على أنهم نصحوا تميم بن حمد أكثر من مرة، لكن كافة محاولاتهم باءت بالفشل، ولم يقبل النصح لأنه يسير على نهج والده.
وأضاف الشيخ سلطان أن أسرة آل ثاني، عقدت اجتماعًا تاريخيًا لمناقشة الأزمة القطرية مع الدول العربية، ومحاولة إنقاذ قطر من الحكم الحالي، وحضر هذا الاجتماع الكثيرون من أسرة آل ثاني، حتى ممن لم يعلنوا حتى الآن معارضتهم لنظام تميم، مشددا على أنهم لن يتراجعوا عن هدفهم حتى لو كلفهم حياتهم.
وأشار إلى أن صانع القرار فى قطر يعتمد على أنه مدعوم من تنظيم الإخوان والدعم الخارجي له، مضيفًا أن أزمة قطر عمرها 30 عامًا وليست عابرة، لكنها أزمة حقيقية لمجموعة تحاول هدم الدول وتقتل الرؤساء، وتغدر بالرجال وفى داخل الأسرة، مؤكدا أنه لا يوجد حل للأزمة حال استمرار السلطة الحالية.
وكشف بن سحيم، أن قطر من أغنى دول العالم، لكن للأسف تمت إساءة استغلال تلك الثروات من قبل تنظيم الحمدين. وأكد الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، أن الحركة التصحيحة فى قطر بدأت عام 1972، وبدأ نشاط الشيخ سحيم قبل هذا بفترة طويلة، فهو كان الأخ الناصح والبار لشقيقه الشيخ خليفة، حاكم قطر فى هذا الوقت، طيلة حياته، وهو كان ولي العهد الشرعي.
وتابع الشيخ سلطان بن سحيم أنه فقد والده غدرا وغيلة، مشددا على أنه يملك الوثائق والأدلة التي تثبت أن والده لم يمت طبيعيا، ومات مسمومًا، وليس من قبل الشيخ خليفة، لكن من قبل حمد بن خليفة، الذي لا يعتبر هذا العمل غريبًا عليه، ولأنه كان يعلم أن الشيخ سحيم هو ولي العهد الشرعي، ومقتله هو ما مهد للانقلاب.
وأوضح أنه سيكشف كافة الوثائق التي تثبت هذا بعد وصوله قطر، مشددًا على أنه بعد وفاة الشيخ سحيم أصبح حمد بن خليفة حاكمًا فعليًا لقطر، متابعا أن أهل قطر جميعًا يعلمون إقدام الأمير حمد بن خليفة على تغيير الحدود مع السعودية، وهو ما أثار أزمة الحدود بين قطر والسعودية، وأدى لمقتل جندى قطري وسعودي فى هذه الأزمة.
وأضاف أن حمد بن خليفة، بدأ جمع كافة الأطياف في قطر فى هذا الوقت، من الإخوان والناصريين وغيرهم، وبدأ يشذ عن المنظومة الخليجية، ليطلق خطة تهديد الدولة الخليجية المجاورة له، فى السعودية والإمارات والبحرين، وحتى إخوته في الكويت، وفي جميع الدول العربية، مشددًا على أن هذا ظهر جليًا خلال ثورات ما يسمى بالربيع العربي، التي تبناها ودعمها بشكل مباشر.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا