النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10721 الخميس 16 أغسطس 2018 الموافق 5 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

افتتح معرض الفنون التشكيلية.. علي بن خليفة:

الارتقاء بالوعي وتنوير المجتمع عبر الفن

رابط مختصر
العدد 10511 الخميس 18 يناير 2018 الموافق 10 جمادى الاول 1439
أناب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء أمس لافتتاح فعاليات معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية في نسخته الـ44 الذي تنظمه هيئة البحرين للثقافة والآثار في الخيمة التي أقامتها الهيئة بجانب قلعة عراد بمدينة المحرق، ويشارك فيه 53 فنانا بأعمالهم الفنية.


ولدى وصول سموه إلى موقع المعرض، كان في استقباله الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، والشيخ راشد بن خليفة آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية البحرين للفنون التشكيلية، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين والسفراء، ورجال الصحافة والاعلام والأعمال، والمثقفين والفنانين المهتمين بالحركة التشكيلية البحرينية.


ثم تفضل سمو نائب رئيس مجلس الوزراء بقص الشريط ايذانا بافتتاح المعرض، وقام بجولة في أقسامه، وقد أبدى سموه اعجابه بالمستوى المتميز للأعمال الفنية المشاركة في مجالات الرسم والتصوير الفوتوغرافي والتركيب والنحت التي تميزت بالرقي في الشكل والمضمون.


ونقل سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة تحيات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر إلى جميع القائمين على تنظيم المعرض والمشاركين فيه، وتمنيات سموه لهم بدوام النجاح والتقدم.
وبهذه المناسبة، أكد سموه على أهمية الفن لما له من قيمة عالية في الارتقاء بالوعي وتنوير المجتمع. وشدد سموه على ضرورة تفعيل دور الرسالة الفنية في بث روح التفاؤل وتعزيز القيم التي تهدف إلى نهضة المجتمع وتقدمه.


ولفت سموه إلى أن مملكة البحرين تعتز وتفخر بما لديها من فنانين أثروا المشهد الفني والثقافي من خلال عطاءاتهم العديدة التي وصلت إلى العالمية، وأسهمت في صياغة مدارس فنية متعددة تعبر عن الإرث الثقافي والحضاري لمملكة البحرين.
وقال سموه: «إن ما حققته الحركة الفنية التشكيلية في المملكة من نجاحات على المستوى الاقليمي والدولي يترجم ابداعات الفنانين البحرينيين الذين واكبوا مختلف الاتجاهات والمدارس الفنية العالمية».


وأكد سموه أن معرض البحرين للفنون التشكيلية على مدى 44 عامًا استطاع أن يحقق نجاحا تلو الآخر، وأن يرسخ من مكانة مملكة البحرين الفنية والثقافية في المنطقة.
وأعرب سموه عن شكره وتقديره للشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، ولجميع العاملين بالهيئة على جهودهم الكبيرة في تنظيم المعرض.


من جانبها توجهت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار بالشكر الجزيل والامتنان إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر؛ على دعمه للحركة الفنية التشكيلية في المملكة ورعايته لمعرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية على الدوام، مشيدة بحرص سموه المستمر على توفير أرضية ملائمة لازدهار المبدعين والفنانين في المملكة.
وأشارت إلى أن افتتاح المعرض اليوم يأتي بداية لبرنامج حافل من الفعاليات الثقافية التي ستشهدها مدينة المحرق طوال العام، احتفاء باختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2018.


وأضافت «إيماننا بمبدعينا يزيد عاما بعد عام، زوار مدينتنا الذين سيأتون من بلدان عالمنا العربي والإسلامي كافة سيكتشفون الوجه الجميل لأوطاننا، ذلك الجانب المشرق الذي نعتز به ونروج له حول العالم»، مؤكدة أن الفن هو خطاب إنساني عالمي ولغة عابرة للحدود، تبني من خلالها هيئة البحرين للثقافة والآثار جسور التواصل مع الشعوب والحضارات.

الـــمـــزيـــد :

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا