النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

ترامب: سننسحب من اتفاق إيران في حال عدم إصلاح عيوبه

رابط مختصر
العدد 10506 السبت 13 يناير 2018 الموافق 26 ربيع الآخر 1439
فرض عقوبات على 14 كيانًا وفردًا إيرانيًا.. ترامب:
تشديد الاتفاق النووي بإبـرام ملحــق إضــافي أو الانسحــاب

عواصم - وكالات:
أبقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مشاركة الولايات المتحدة في الاتفاق النووي الإيراني أمس الجمعة من خلال تمديد تعليق العقوبات الأمريكية عليها، لكن مساعدين قالوا إن تلك ستكون المرة الأخيرة.
وذكر البيان الصادر مساء أمس الجمعة أن ترامب يقول إن الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاق إيران إذا لم يتم إصلاح عيوبه.




وقال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية إن ترامب يريد تشديد الاتفاق النووي بإبرام اتفاق ملحق خلال 120 يوما، وإلا ستنسحب الولايات المتحدة بشكل فردي من الاتفاق الدولي.


وعبر ترامب في أحاديث خاصة عن استيائه من اضطراره إلى تمديد تعليق العقوبات مرة أخرى على دولة يعتبر أنها تشكل تهديدا متزايدا في الشرق الأوسط.


وقال مسؤول أمريكي بارز إن ترامب دفع وراء الكواليس بفكرة أن الاتفاق النووي يجعل الولايات المتحدة تبدو ضعيفة، وأضاف أن حجة البقاء فيه كانت قائمة على إتاحة وقت لتشديد بنود الاتفاق.


وفيما وافق ترامب على تمديد تعليق العقوبات، قررت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات موجهة جديدة على 14 من الكيانات والأفراد الإيرانيين.


وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني، وهو حليف مقرب من الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، «مسؤول عن إصدار أوامر بسلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان بحق أفراد في إيران من المواطنين أو المقيمين، أو (مسؤول) عن التحكم فيها أو توجيهها».

كما شملت العقوبات مواطنا صينيا بسبب تصرفه نيابة عن شركة مشمولة بالعقوبات بسبب تعاملها مع شركة إيرانية «يملكها أو يسيطر عليها» الجيش. وشملت كذلك شركة أخرى مقرها الصين والشركة الإيرانية التي سعت إلى تزويدها بمكون كيميائي يستخدم في نقل الإشارات الكهربية.


المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا