النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10511 الخميس 18 يناير 2018 الموافق 31 ربيع الآخر 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:49PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:39PM

موقف البحرين ثابت وداعم للقضية الفلسطينية.. مجلس الوزراء:

324 وحدة إضافية لقرى البديع و748 لسترة

رابط مختصر
العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
رفع مجلس الوزراء إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وإلى شعب مملكة البحرين العزيز التهاني والتبريكات بمناسبة احتفال مملكة البحرين بأعيادها الوطنية يومي 16-17 ديسمبر إحياء لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح دولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، والذكرى 46 لانضمامها في الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، والذكرى 18 لتسلم حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى لمقاليد الحكم، ونوه المجلس بما تحقق من إنجازات مشرفة للمملكة في مختلف المجالات عبر مسيرتها التنموية الشاملة وعزز من مكانتها الدولية والإقليمية.


بعد ذلك أطلع صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء المجلس على نتائج زيارة سموه إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفحوى المباحثات التي أجراها سموه مع الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وكبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية، حيث أشاد مجلس الوزراء بنتائج هذه الزيارة الناجحة وما تخللها من توقيع على اتفاقيات ثنائية مهمة ستشكل نقلة جديدة على صعيد تعاون البلدين في المجالات العسكرية والاقتصادية والتجارية.
وبمناسبة يوم الشهيد التي تصادف يوم 17 ديسمبر من كل عام استذكر المجلس تضحيات شهداء الواجب الذين ضحوا بأرواحهم للذود عن الوطن وحماية مكتسباته، وأكد المجلس على أن يوم الشهيد هو مناسبة وطنية تأتي تقديرًا وتكريمًا ووفاء للشهداء الذين بذلوا الغالي والنفيس وسطروا أروع صور التضحية للدفاع عن أمن الوطن.
من جهة أخرى فقد أطلع سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء المجلس على مجريات قمة مجلس التعاون الخليجي التي عقدت في دولة الكويت مؤخرًا وبأبرز التوصيات والقرارات التي تبنتها هذه القمة حيث أشاد مجلس الوزراء بما هيأته دولة الكويت الشقيقة بقيادة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت لإنجاح أعمال هذه القمة وما توصلت إليه من نتائج تدعم مسيرة مجلس التعاون الخليجي والتمسك بمبادئها وما قامت عليه.
وفي جلسته الاعتيادية التي عقدت بقصر القضيبية أمس الاثنين برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء هنأ المجلس وزير الداخلية ومنتسبي الوزارة بمناسبة يوم الشرطة البحرينية، مشيدًا بجهودهم في حفظ الأمن والاستقرار وحماية أمن وسلامة المواطنين والمقيمين.
وأشاد المجلس بمنتدى حوار المنامة في نسخته الثالثة عشرة الذي استضافته المملكة بالتعاون مع المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية التي تركزت محاوره على ضرورة محاربة الإرهاب وتجفيف منابعه وتعزيز فرص السلام.
بعدها أكد مجلس الوزراء على موقف مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى الثابت والداعم للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب والمسلمين الأولى ودعمها لعودة الشعب الفلسطيني لأرضه وتمكينه من استعادة حقوقه المشروعة وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، وأهمية تجنب أي قرارات تؤدي إلى تعطيل الجهود الحثيثة القائمة لإحياء عملية السلام، كما ثمن مجلس الوزراء بالتقدير عاليا موقف جامعة الدول العربية بشأن القدس والاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عقد بالقاهرة مؤخرًا، والمواقف التي أبدتها الدول العربية والإسلامية والصديقة تجاه قضية القدس خصوصًا والقضية الفلسطينية عمومًا.
وقد أدلى الدكتور ياسر عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء بتصريح حول جدول أعمال الجلسة والقرارات التي تم اتخاذها وهي:
أحيط المجلس علمًا بالمشاريع الخدمية والتطويرية التي تم حصرها من قبل وزارات الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني والإسكان والتربية والتعليم أثناء زياراتهم التفقدية حسب توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء لعدد من مدن وقرى المملكة والوقوف على احتياجاتهم من الخدمات الإسكانية والبنى التحتية والمشاريع التطويرية والمدارس، مستعرضًا المجلس ما تم تحقيقه لتلبية احتياجات المواطنين من خدمات البنية التحتية في قرى الدراز والبديع وبني جمرة والقرية وأم الحصم وسترة والنبيه صالح عبر 95 مشروعًا خدميًا وتطويريًا، جارٍ تنفيذ 36 مشروعًا منها ضمن برنامج التنفيذ للعامين 2017 – 2018، بالإضافة إلى 59 مشروعًا قيد الدراسة لتحسين الشوارع والطرق العامة.
أما على صعيد الخدمات الإسكانية فقد تقرر زيادة نسبة التوزيع للأهالي في الدراز وبني جمرة وجنوسان والقرية من المدينة الشمالية بواقع 324 وحدة سكنية، إلى جانب توزيع 748 وحدة زيادة من مشروع قرية سترة ومدينة شرق سترة الإسكاني لتلبية طلبات أهالي سترة، ورفع نسبة الاستفادة من مشروع مزايا بواقع 1000 وحدة سكنية لتلية احتياجات اهالي قلالي والدير والسماهيج، وتحديد ثلاثة مواقع حكومية لمشروع إسكاني يخدم أهالي الدراز وآخر في بني جمرة وتحديد مواقع مقترحة لمشروع إسكاني لأهالي جنوسان والنبيه صالح.
وفيما يختص بتلبية طلبات الأهالي من الخدمات التعليمية فإن العمل جارٍ على افتتاح مدرسة ابتدائية إعدادية في المالكية وإنشاء مدرسة إعدادية جديدة في قلالي ومدرسة ثانوية جديدة في محافظة المحرق وإنشاء مبنيين أكاديميين في مدرستين ابتدائية إعدادية الأولى للبنات والثانية للبنين في البديع، بالإضافة إلى توفير نوادٍ صيفية والاستفادة من المنشآت التعليمية خلال الفترة المسائية وحل مشكلة الازدحام أمام عدد من المدارس في أم الحصم وسترة والنبيه صالح والمعامير.
- كلف مجلس الوزراء وزارة المالية بالتوقيع مع الشركة المشغلة لمركز البحرين للمعلومات الائتمانية نيابة عن جميع الوزارات والجهات الحكومية الأعضاء بالمركز المذكور وذلك تمهيدا لاستكمال عملية الربط والسماح ببدء تبادل المعلومات الائتمانية بين الأعضاء في المركز وذلك في ضوء المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوزارية للشؤون المالية وضبط الإنفاق.
- أحال مجلس الوزراء مشروع قانون بالموافقة على انضمام مملكة البحرين إلى اتفاقية تأسيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية إلى اللجنة الوزارية للشؤون القانونية وذلك في ضوء المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزير المالية.
-بحث مجلس الوزراء مشروع اتفاقية بشأن تجنب الازدواج الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل ورأس المال ومنع التهرب من الضرائب بين مملكة البحرين والاتحاد الفيدرالي السويسري وأحالها إلى اللجنة الوزارية للشؤون القانونية.
- وافق المجلس على مشروع قرار بشأن تعديل رسوم معاملات التوثيق ورسوم التراخيص الخاصة بكاتب العدل بهدف تحسين جودة وكفاءة وسرعة تلك الخدمات المقدمة، في ضوء المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف.
- وافق المجلس على اعتماد البرنامج الوطني لتسهيلات النقل الجوي وإنشاء اللجنة الوطنية لتسهيلات النقل الجوي وتشمل في عضويتها ممثلين عن عدة وزارات وجهات حكومية معنية بالنقل الجوي، حيث يهدف البرنامج إلى تبسيط وتسهيل إجراءات الطيران بما يتماشى مع متطلبات منظمة الطيران المدني الدولي.
- بحث المجلس تشكيل لجنة وطنية لتسهيلات النقل الجوي تتولى متابعة تنفيذ البرنامج الوطني لتسهيلات النقل الجوي، وقرر إحالة المذكرة المرفوعة بهذا الخصوص من وزير المواصلات والاتصالات إلى اللجنة الوزارية للشؤون القانونية.
- أحال مجلس الوزراء إلى السلطة التشريعية مشروع قانون تمت صياغته في ضوء اقتراح بقانون من مجلس النواب لتعديل قانون الميزانية العامة وإشفاعه بمذكرة برأي الحكومة بشأنه.
- وافق مجلس الوزراء على رد الحكومة على اقتراح برغبة بشأن وقوف واستعمال الشاحنات والمركبات في الأحياء السكنية، وذلك في ضوء التوصية المرفوعة بشأنه من اللجنة الوزارية للشؤون القانونية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا