النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10781 الاثنين 15 أكتوبر 2018 الموافق 6 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

«التجارة»: الترخيص لـ 16 حاضنة ومسرعة أعمال خلال 2017

رابط مختصر
العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
احتضان 148 مؤسسة ناشئة وطاقة لاستيعاب 1000 مؤسسة
الزياني: الترخيص لـ16 حاضنة ومسرعة أعمال خلال العام الجاري


قال وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني إن الوزارة قامت بالترخيص لـ16 حاضنة ومسرعة أعمال خلال العام الجاري، يبلغ عدد المؤسسات والشركات الناشئة المحتضنة 148 مؤسسة وشركة ناشئة حتى الآن، لافتاً إلى وجود طاقة استيعابية لاحتضان ما يفوق 1000 مؤسسة وشركة ناشئة.
أشار الزياني - في الكلمة المسجلة التي ألقاها خلال إنطلاق أعمال المنتدى السنوي السادس للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة صباح أمس - إلى إن الوزارة قامت بتوقيع اتفاقية تعاون مع إدارة الأعمال الصغيرة Small Business Administration وهي الجهة الحكومية المعنية بالإشراف على قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي ترتكز في المقام الأول على تطوير هذا القطاع وعلى خلق آليات للتصدير وتحفيز التمويل والمشتريات الحكومية، وذلك خلال الزيارة الرسمية التي قام بها مؤخرًا صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء إلى الولايات المتحدة الأمريكية – واشنطن.
وأشار الزياني إلى تأسيس مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يعنى بالتنسيق بين جهود الجهات المعنية به من القطاعين العام والخاص بشأن تطبيق قرار مجلس الوزراء بتخصيص 20% من قيمة المشتريات الحكومية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدًا على أن ذلك يدل على اهتمام الحكومة بهذا القطاع الحيوي والذي يساهم بنسبة تفوق 30% في الناتج المحلي والاقتصاد البحريني.
وأوضح الزياني على أن المجلس يضم وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ومجلس التنمية الاقتصادية وصندوق العمل «تمكين» وبنك البحرين للتنمية وغرفة تجارة وصناعة البحرين، لافتًا إلى إن المجلس سيعمل على توثيق الروابط والتعاون والشراكة والتكامل فيما بين الجهات المختلفة.
وأكد على أهمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد مملكة البحرين، والذي يعد من أولويات الحكومة، كما إنه يحظى بالدعم والمساندة، خصوصًا وإنه يشكل حوالي 99% من قطاع الأعمال في البلاد.
الديري يدعو لاتباع الأساليب الحديثة في التسويق
ومن جانبه، أكد رئيس جمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة البحرينية، عبدالحسن الديري مشاركة نحو 150 مشاركا و50 عارضا من البحرينيين في المعرض المصاحب للمؤتمر السنوي السادس ليوم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، يعرضون عينة من بعض الصناعات البحرينية.
ودعا، رواد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن تكون هناك علامات تجارية بحرينية وأن يأخذوا الأساليب الحديثة في التسويق والتصدير.
وأكد الديري، أن دور القيادة والتدريب في نقل التكنولوجيا داخل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أمر ضروري لتطورها، حيث وجد أن المجتمع البحريني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بحاجة لتسليط الضوء على مختلف طرق نقل التكنولوجيا خطوة بخطوة من خلال التأثير والتحفيز وإثارة الإبداع لدى رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
إطلاق اتحاد البحوث البحريني لاستدامة المؤسسات
إلى ذلك، انطلقت صباح يوم أمس أعمال المنتدى السنوي السادس للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والذي يقام تحت شعار: «نقل التكنولوجيا في قيادة وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة»، وحضر حفل الافتتاح الوكيل المساعد لتنمية الصناعة بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة عبدالكريم الراشد، ومدير إدارة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة شيخة الفاضل، وسلط المنتدى الضوء على مختلف طرق نقل التكنولوجيا خطوة بخطوة من خلال التأثير والتحفيز وإثارة الإبداع لدى رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسط.
كما تم خلال المنتدى اطلاق مجموعة من المبادرات والتي من أهمها «إطلاق مبادرة اتحاد البحوث البحريني» الذي يأتي الهدف من إنشائه لأن يكون مركزًا رائدًا في حل المشاكل التي تواجه المنظمات في مرحلة النمو ارتكازًا على البحث العلمي والخبرة، في إطار رسالة الاتحاد هي أن يتشارك في إجراء بحوث متعددة التخصصات، ويعد الاتحاد مؤسسة مستقلة غير ربحية تهدف إلى إبراز أهمية ودور المؤسسات وخصوصًا الصغيرة والمتوسطة في التنمية الاقتصادية لمملكة البحرين، وذلك من خلال معالجة الفجوات الحالية التي توجد في الخدمات الداعمة لهذه المؤسسات من أجل التوسع والاستدامة لنموها.
المصدر: هدى عبدالنبي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا