النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

الرويحي: لا إقالة لأي موظف في «الغرفة»

رابط مختصر
العدد 10176 الجمعة 17 فبراير 2017 الموافق 20 جمادى الأولى 1438
نفى الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة البحرين الدكتور خالد محمد الرويحي ما تردد يوم أمس حول إقالة عدد من المديرين ورؤساء اقسام بالغرفة، مؤكدا بأن ما تم تداوله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي وما نشر غير صحيح تماما، مشيرا إلى أن كل ما في الموضوع هو وجود خطة متكاملة لإعادة هيكلة النظام الإداري بالغرفة ليتناسب مع مرحلة العمل الجديدة وفق خطة طموحة أقرها مجلس الادارة مؤخرا تعزز من دور الغرفة في خدمة القطاع التجاري والاقتصادي والمجتمع البحريني.

وجدد الرويحي أنه لا توجد نية إقالات لأي موظف بحريني في الغرفة، لافتا إلى أن هناك بعض الأشخاص من خارج الغرفة يستهدفون هذه المؤسسة ويهدفون إلى إثارة الرأي العام والمجتمع تجاه الغرفة لأغراض عدة وصراعات مخفية بين البعض، مؤكدا بأن بيت التجار يجب أن يكون بمنأى عن الصراعات من أي نوع والتركيز الآن على كل ما تجاوز كل ما مرت به الغرفة من مشاكل، وما يجري الآن هو إعادة ترتيب بيت التجار بحيث يكون موضع ثقة الجميع ويقدم خدماته للجميع بسهولة ويسر دون عوائق.

وأشار الرويحي إلى أن المرحلة المقبلة من العمل الاداري للغرفة تتطلب التحول الرقمي والتكنولوجي في إدارتها، مؤكدا على أهمية الاعتماد على آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في التنظم الاداري المقبل للغرفة وايضا بالنسبة لإدارة ممتلكاتها، سعيا وراء بلوغ هدف الغرفة الذكية.

وذكر الرويحي بأن الغرفة ملزمة بموجب المرسوم الملكي 48 لسنة 2012 بتنفيذ 15 عملا لتحقيق الاهداف الرئيسية للغرفة، مؤكدا أن الهيكل الاداري السابق يعاني من القصور في عدد من الادارات والاقسام التي استوجب اعادة هيكلتها بما يتناسب مع الرؤية والخطط الموضوعة للمرحلة المقبل، والتي تسعى من خلالها الغرفة الى تحقيق جميع اهدافها، وتعزيز دورها الريادي في الاقتصاد الوطني.

ولفت الرويحي الى أن الهيكلة الجديدة لمنظومة الانتاج بالغرفة ستأخذ بعين الاعتبار الموظفين القادرين على مسايرة النمو المتوقع والتحول الاداري الجديد في الغرفة، فيما ستكون هناك خطط لتأهيل وتدريب الموظفين الذين يحتاجون لذلك من اجل تطوير مهاراتهم وتدريبهم على اسس العمل الجديدة في الغرفة.
المصدر: كاظم عبدالله

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا