النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

حذروا من تسميم أجواء المدارس واعتبروها جريمة في حق الأجيال القادمة.. رجال دين في خطب الجمعة:

الطائفية خط أحمر ويجب التمسك بالوحدة الوطنية

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
أكد خطباء الجمعة على أهمية المحافظة على الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية بمختلف صورها في المجتمع البحريني، داعين إلى تخطئة ومحاسبة كل من يصدر منه تصرف أو خطوة تبث روح الطائفية أو الكراهية بين المواطنين. وشدد خطباء المساجد في صلاة الجمعة يوم أمس على أهمية التعاون بين أبناء الشعب البحريني ورفض أي دعاوى للفتنة الطائفية وتفويت الفرصة على مثيري الوقيعة بين المواطنين، مشددين على أن الاختلاف في الشأن السياسي لا يستوجب بأي حال من الأحوال انشقاقاً اجتماعياً بين المواطنين. وحذر الشيخ صلاح الجـودر البحرينيين من العواقب الوخيمة التي قد تترتب جراء الانجرار خلف الدعوات الطائفية التي لا يمكن أن تطفأ نارها أبداً، لافتا الانتباه الى ان الأزمة السياسية الحالية لابد لها ان تنتهي وتعالج اما الصراع الطائفي فمن الصعب جدا إطفاؤه. وأكد الشيخ عيسى أحمد قاسم خطيب جامع الامام الصادق بالدراز على أهمية المحافظة على مصلحة الوطن ووحدة نسيجه المجتمعي. وقال انه يجب الحفاظ على مصلحة الوطن ومراعاة الوحدة الوطنية. وانتقد قاسم أي صوت يسير باتجاه الشحن الطائفي قائلا: ليس من الصحيح أن يسمع لأي لغة طائفية وشحنٍ طائفي شيعيٍ أو سنيٍ من الداخل أو الخارج، واضاف نطالب الداخل والخارج، من قريب أو بعيد، ومن مناصر لهذا أو ذاك، بالتخلي عن اللغة الطائفية والشحن الطائفي الذي من شأنه أن يضر ولا ينفع، ويفسد ولا يصلح. ودعا كل أطراف الداخل أن تلتفت إلى أن تسميم جو المدارس أو الساحة الإجتماعية العامة بالروح الطائفية والكراهية والحقد والفتنة والنزاع الطائفي، جريمة شنيعة، وفاجعة كارثية، ترتكب في حق الأجيال القادمة والوطن في حاضره ومستقبله. وأكد على أن من أراد أن يغتال أمن الوطن واستقراره ويشقي الأجيال القادمة من أبنائه، فليفعل ذلك، وانه لأثم كبير، وسوء من اعظم السوء، وضرر من أبلغ الضرر، ضرر بالوطن في حاضره ومستقبله. ومن جهته، قال الشيخ علي سلمان إمام مسجد الإمام الصادق (ع) في القفول بأن على الجميع أن يعوا أن الوطن ليس للشيعة وحدهم، ولا للسنة وحدهم، بل هو وطن السنة والشيعة معاً على قدر المساواة، لا فضل لأحد منهم على الآخر، بل يتساوون في دينهم ومذاهبهم ومواطنيتهم، يحترم بعضهم البعض، يحب بعضهم البعض، يبنون هذا الوطن معاً. فيما شدد الشيخ علي مطر امام جامع ابوبكر على ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية والابتعاد عن الفتن واستنكر التأجيج الذي تقوم به بعض القنوات الطائفية محذرا من وصول الامور الى فوضى. كما استنكر اقحام الكبار للصغار في قضايا سياسية وطائفية.
المصدر: كتب - حسين الصباغ:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا