النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

المحمود يدعو إلى ضبط النفس وعدم استخدام العنف

تجمع عدد من الشباب بالقرب من الدوار السابع على خلفية المشاجرة

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
على خلفية الشجار الذي وقع امس الأول بالقرب من مدرسة مدينة حمد الثانوية للبنات، احتشد العديد من الأشخاص بالقرب من الدوار السابع بمنطقة مدينة حمد تحسبا لأي مواجهات قد تحدث، فيما شهدت المنطقة تواجدا كثيفا لرجال الشرطة وعددا من الدوريات الخاصة لفض أي اشتباك قد يحدث، فيما حضر عدد من رجال الدين يتقدمهم الشيخ عبداللطيف المحمود واعضاء بلديون الى مكان التجمع من اجل تهدئة المحتشدين. والقى الشيخ عبداللطيف المحمود كلمة بالجمهور المحتشد بالقرب من الدوار السابع، حثهم فيها بعدم استخدام القوة فيما بينهم والاحتكام الى الجهات الأمنية والقضائية للنظر فيها، موضحا بأن ما تشهده مملكة البحرين في الوقت الراهن يجعل الجميع يلزم نفسه بضبط النفس. مشيرا الى انه في الوقت الذي لم تحدث فيه اشتباكات بين المشاركين في المسيرات والاعتصامات ورجال الأمن خلال العشرة ايام الماضية، فمن باب الاولى ان لا يحدث صدام بين الأشخاص ببعضهم البعض لتجنب التصعيد واستغلال الموقف في هذا الظرف الراهن. وفور انتهاء الشيخ عبداللطيف المحمود من القاء خطابه، قامت المجموعة المحتشدة بالتفرق تدريجيا دون حدوث اي مناوشات. وتعود تفاصيل الموضوع الى ان فوضى عارمة حدثت بالقرب من مدرسة مدينة حمد الثانوية للبنات بعد ان قام احد الأشخاص بالاعتداء على طالبة بحرينية في المرحلة الثانوية اثناء فترة خروج الطالبات في ظل توتر تشهده المنطقة التعليمية هناك نتيجة تظاهرات تخرجها مجموعات من الطلبة والطالبات في اوقات متعددة. وقد حدث عراك بين مجموعة من اصحاب الفتاة التي قام الشاب بالاعتداء عليها وبين اصحاب الشاب المذكور ليتطور الأمر بحدوث عدة اشتباكات بين الطرفين، ما استدعى تدخل رجال الأمن لفض الاشتباكات والسيطرة على الوضع الأمني بالمنطقة. وتناقلت مجموعة من اصحاب الأطراف المتشابكين بعض الرسائل النصية التي لا تخلوا من المبالغات حول الحادثة ليحتشد جميع الأشخاص بالقرب من الدوار السابع، ما دفع رجال الشرطة الى استخدام الغازات المسيلة للدموع لضبط المناوشات وتفريق المتجمهرين.
المصدر: كتب - محرر الشؤون المحلية:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا