النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

لملامسة الحد الأدنى للمعيشة

النواب يناقش مقترح برفع رواتب الخاص لـ 300 دينار

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
سيكون مجلس النواب على موعد لمناقشة الاقتراح برغبة بشأن منح العاملين البحرينيين بالقطاع الخاص ممن تقل رواتبهم عن مائتي دينار «إعانة معيشة» لا تقلّ عن مائة دينار شهريا أسوةً بموظفي القطاع الحكومي الذين لا تقلّ رواتبهم حالياً عن 300 دينار بحريني، مع رصد الاعتمادات اللازمة في الميزانية. و يهدف الاقتراح إلى منح المواطنين البحرينيين العاملين في القطاع الخاص الذين تقل رواتبهم عن 200 دينار «إعانة معيشة» تقدر بمبلغ 100 دينار شهرياً ليصل مجمل الدخل الشهري للأسرة إلى ملامسة الحد الأدنى للمعيشة الذي اقترحته الدراسة الاقتصادية التي أعدها مركز البحرين للدراسات والبحوث قبل عدة سنوات، مع ضرورة تحديث نتائج هذه الدراسة لتتواكب مع مستويات التضخم وارتفاع أسعار المواد الأساسية. وأكد مقدمو المقترح على أن الاعتبارات التي ساقت إلى هذا المقترح هي مواجهة الغلاء وخاصة الارتفاع الحاد في أسعار السلع الاستهلاكية وغيرها من السلع ورفع مستوى الدخل للعاملين في القطاع الخاص واستقرار العمالة الوطنية من جانب واطمئنان أصحاب الأعمال بتنفيذ التزاماتهم نحو الغير من الأجانب وتشجيع المواطنين على الالتحاق بفرص العمل المتوفرة في القطاع الخاص والإقبال عليه بما يحقق أهداف رؤية البحرين الاقتصادية «2030م» وتحريك السوق بزيادة القوة الشرائية وإحساس المواطنين العاملين في القطاع الخاص بالعدالة والرعاية من قبل الدولة. من جانبها رأت وزارة العمل إن منح عمال القطاع الخاص الذين تقل أجورهم الشهرية عن مائتي دينار هذه الإعانة، يتطلب توفير تمويل كافٍ من الميزانية العامة للدولة لتقرير هذه الإعانة، في الوقت الذي تشهد فيه ميزانية الدولة عجزاً في السنوات الأخيرة ورأت إن تحقيق الاقتراح برغبة يتطلب تعديلاً في قانون الميزانية العامة للدولة، نظراً لأن توفير المبالغ اللازمة لتمويل الإعانة المذكورة لا بد أن يصدر بقانون لعدم وروده في الميزانية تطبيقاً للمادة «110» من دستور المملكة الصادر عام 2002، وأضافت إن إقرار إعانة المعيشة المذكورة سيشجع الكثير من أصحاب الأعمال - ولا سيما في المنشآت الصغيرة والمتوسطة – على منح العمال أجوراً شهرية تقل عن مائتي دينار، وذلك للاستفادة من هذه الإعانة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا