النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

الداخلية في مصر تنفي القبض على مساعدين لوزيرها السابق

منع وزير التجارة والصناعة السابق من السفر وتجميد حساباته

رابط مختصر
العدد 7971 السبت 5 فبراير 2011 الموافق 2 ربيع الأول 1432 هـ
القاهرة - دبي - وكالات: أصدر النائب العام عبدالمجيد محمود قرارا امس الجمعة بمنع وزير التجارة والصناعة السابق رشيد محمد رشيد وتجميد حساباته فى البنوك «كإجراء وقائي لحين استكمال اجراءات التحقيق». وقال بيان للنائب العام ان هذا القرار «جاء استكمالا لما تقوم به النيابة العامة من اتخاذ الإجراءات الاحترازية ضد بعض المسؤولين والتى كانت النيابة العامة قد تلقت بلاغات تناولتهم بشأن جرائم الاعتداء على المال العام». وقد أكد رشيد ان سفره خارج البلاد كان بموافقة السلطات المصرية وعلمها وبعد أن رفض نفس حقيبته الوزارية ضمن التشكيل الوزاري الجديد بقيادة رئيس الوزراء الجديد أحمد شفيق. وبرر رشيد محمد رشيد هذا الرفض في تصريح لقناة العربية بأن «المرحلة الحالية تحتاج إلى وجوه جديدة». وأكد رشيد انه علم بقرار النائب العام المصري بمنعه من السفر خارج البلاد وتجميد ارصدته من وسائل الاعلام وانه الان في دبي، وقال: «كل ما يهمني هو مصالح مصر.. وأن يعود إليها الأمن والاستقرار والطمأنينة.. وأتصور أن في مصر ما يكفي من الحكمة لتحقيق ذلك..». وحرص من خلال هذا التصريح للعربية التأكيد على أنه لم يهرب من مصر وقال: «أدين لكل من حولي بأن أشرح موقفي». وكان النائب العام قرر الاربعاء منع امني تنظيم الحزب الوطني الحاكم السابق الملياردير احمد عز ووزراء السياحة والاسكان والداخلية وعدد اخر من المسؤولين من السفر وتجميد حساباتهم في البنوك. واكد النائب العام ان هذه القرارات اتخذت في اطار التحقيق في «الأحداث الجارية وملاحقة المتسببين فيما شهدته البلاد من اعمال التخريب والنهب والسرقة للممتلكات العامة والخاصة وإشعال الحرائق والقتل والانفلات الأمني والأضرار بالاقتصاد القومي فقد تم إصدار عدة قرارات». وعلى صعيد اخر نفت وزارة الداخلية في مصر امس الجمعة انباء كانت ترددت حول القاء القبض على اربعة من مساعدي وزير الداخلية السابق حبيب العادلي. وقال مسؤولون بالوزارة في تصريح لوكالة الانباء الالمانية (د ب أ) ان الخبر الذي نقلته احدى القنوات الفضائية ليس صحيحا وانه لم يتم اعتقال او استدعاء اي من مساعدي العادلي للتحقيق حتى الان.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا