النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10840 الخميس 13 ديسمبر 2018 الموافق 6 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

ساعة «Happy Sport Oval» أناقة فاخرة وأنوثة فائقة

رابط مختصر
العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
شهد عام 1993 ميلاد ساعة ليست كغيرها من الساعات، لما تحمله من بوادر تستهل رؤية واضحة ومحددة لمفاهيم الحداثة والاستقلالية وحرية الحركة. واليوم بعد مضي 25 عامًا تبرز ساعة (Happy Sport) الرمزية لتعبر عن أسلوبها العفوي المرح بموديل جديد باذخ الأناقة، تحتضن فيه علبة الساعة البيضاوية الشكل حركة أوتوماتيكية التعبئة تم تطويرها خصيصًا لهذه الساعة ضمن ورشات مصنع شوبارد (Chopard Manufacture).

ساعات (Happy Sport): رؤية جديدة للوقت
في عام 1993 التقطت كارولين شوفوليه، الرئيس الشريك في دار شوبارد، روح عصرها من خلال تصميم ساعة رياضية جمعت بشكل مبتكر ومفاجئ بين الفولاذ والألماس، فولدت بذلك ساعة (Happy Sport) مجسّدة إبداعًا جريئًا وغير مسبوق. واندمجت ضمن مفهوم مجموعة (Happy Diamonds) من خلال أحجار الألماس المتحركة التي تنطلق بحرية بين طبقتين من السافير الكريستالي وكأنها تؤدي رقصات احترافية. وسرعان ما أصبحت ساعة (Happy Sport) رمزًا مميزًا من رموز دار شوبارد السويسرية وأيقونة للساعات النسائية بالإجمال.
الإرث العريق للشكل البيضاوي
ذات التعبير الإبداعي عن الحرية المطلقة يأخذ اليوم مجرى جديداً في إحياء الشكل البيضاوي لعلبة الساعة الذي ظهر سابقاً في ساعة (Happy Sport) إلا أنه قد حظي اليوم بعملية إعادة تصميم شاملة. يعكس الموديل الجديد توجهاً قوياً يجتاح عالم الموضة وصناعة الساعات كما يطري على الأنوثة التي لا يعفو عليها الزمن من خلال لمسة جمالية باذخة الأناقة. يتميز تصميم ساعة (Happy Sport) الجديدة بشكل بيضاوي لافت ومثالي في نسبه المتناغمة، واستناداً إلى حس الأناقة الانسيابية التي يحملها تناغم نسبه وقياساته، يتخذ إطار زجاج الساعة شكلاً أنحف عند الساعة 12 والساعة 6 بينما يبلغ أقصى عرض له عند الساعة 3 والساعة 9، مما يمنح الساعة والمعصم الذي يرتديها إطلالة لا يمكن إغفال رقتها وأناقتها. ومن خلال إعادة تصميم الشكل البيضاوي لعلبة ساعة (Happy Sport) بما يتفق مع الرؤية الجمالية الخاصة بها، تضمنت الساعة رمزاً يشير في العديد من الثقافات إلى الوفرة والديمومة. إذ أن الشكل البيضاوي، باعتباره تجسيداً لشكل البيضة، يحمل بين حناياه عوالم لا يمكن وصفها بالكلمات رغم ما تحمله من دلالات قوية، فكما كتب عنه الأديب الفرنسي فيكتور هوغو: «عليك أن تدرك المواهب الكامنة حتى في تلك الأشياء التي تبدو لك للوهلة الأولى مفتقرة لها. فقد كتبت مرات عن البيضة؛ باعتبارها طيراً في حقيقة الأمر». (من مجموعة نصوصه الفلسفية التي جمعت تحت عنوان [Post-scriptum de ma vie] ونشرت بعد وفاته في عام 1901). فالشكل البيضاوي يمثل حيزاً للانسحاب والانطلاق في آن معاً ومسرحاً لاحتمالات لا حصر لها، حيث تواري التحولات الكامنة فيه بين جنباتها مستقبلاً في طور التشكّل، وكذلك الأمر على صفحة ميناء ساعة (Happy Sport Oval) البيضاوية تحمل كل ثانية بين طياتها وعداً بمستقبل يفيض بالمرح. وتمثلت اللمسة النهائية في هذه الساعة المجوهرة في سوارها المصنوع من جلد التمساح والمفعم بالأناقة بلونه الوردي.
تتألق ساعة (Happy Sport) بإصدار يعلوه إطار لزجاج الساعة مصنوع من الذهب الوردي عيار 18 قيراط. بينما تتيح أساورها المصنوعة من جلد التمساح إمكانية اختيار ألوان تترواح بين الأزرق الملكي الفخم والأزرق البحري الداكن والأنيق. وعلى صفحة الميناء الفضي اللون والمنقوش بزخارف لولبية متداخلة تتراقص سبعة أحجار ألماس تعتبر بمثابة البصمة المميزة لمجموعة ساعات (Happy Sport). وفي إصدار آخر أكثر أنوثة وثراء استبدلت احجار الألماس التي ترصّع إطار زجاج الساعة بأحجار السافير الوردي، لتشكل إطاراً يحيط بسبعة أحجار كريمة متحركة (حجريّ ألماس، وحجريّ سافير وردي، وثلاثة أحجار ياقوت) تدور وتتراقص فوق الميناء الرقيق والأنيق المصنوع من صدف اللؤلؤ.

حركة تجسد روح الوقت من صنع معمل شوبارد
احتفالاً بالذكرى السنوية الـ 25 لميلاد ساعة (Happy Sport)، ترتقي دار شوبارد بهذه الساعة إلى مستوى جديد بالكامل تلتقي فيه مع إنجاز آخر ساهم في صياغة تاريخ هذه الدار ذات الملكية العائلية؛ حيث يتجلى هذا الإنجاز في معمل شوبارد لصناعة الساعات. فبفضل خبرتها العريقة في مجال صناعة الساعات تمكنت شوبارد من تزويد ساعة (Happy Sport Oval) بحركة ميكانيكية أوتوماتيكية التعبئة من عيار (09.01-C) تم تطويرها خصيصاً لتتلائم مع حجم علبة الساعة النسائية التي يبلغ قطرها 30 ملم. وبذلك كان شعار «الاستحواز على كل المزايا وعدم التخلي عن أي منها» هو الشعار الذي يتناسب تماماً مع المرأة التي تختار ساعة (Happy Sport Oval)، حيث رقّة الأنوثة والتفوق التقني والأصالة والمرح والقيمة النفيسة والطابع العصري؛ ما هي إلا غيض من فيض سمات هذه الساعة الفريدة التي تجسد تفوق شوبارد وخلاصة خبراتها في مجال صناعة الساعات. وتشهد هذه التحفة الإبداعية على التكامل والاندماج السلس بين قسميّ دار شوبارد المتفوقين في مجاليهما، وهو ما أمكن تحقيقه بفضل تسخير شوبارد لجميع مهاراتها الفريدة وكفاءاتها المتعددة لتسهم في مزيد من الارتقاء في صناعة الساعات الراقية والمجوهرات الفاخرة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا