النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10837 الاثنين 10 ديسمبر 2018 الموافق 3 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

مجموعة طيران الخليج تتملك 44 % من الشركة

«باس»: عقد امتياز للخدمات الأرضية بمطار البحرين حتى 2034

رابط مختصر
العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440

كشف مسؤول رفيع بشركة خدمات مطار البحرين «باس» أن الشركة أبرمت عقد الامتياز الجديد لتقديم الخدمات الأرضية لمدة 15 عامًا تنتهي بحلول العام 2034، بمطار البحرين المزمع افتتاحه بنهاية العام 2019.
وأشار رئيس مجلس إدارة شركة خدمات مطار البحرين «باس» جلال محمد جلال إلى أن «عقد الامتياز القديم الممنوح في العام 1977 منذ تأسيس الشركة ينتهي بحلول العام 2020»، لافتًا إلى «أن الشركة توصّلت إلى اتفاق مع وزارة المواصلات والاتصالات بتمديد عقد التشغيل في المطار لمدة 15 عامًا حتى العام 2034».
وقال جلال -في تصريحات صحافية لـ«الأيام الاقتصادي»، على هامش فعاليات معرض البحرين الدولي للطيران- إن «الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ ابتداءً من العام 2022، تزامنًا مع برنامج تحديث مطار البحرين الدولي المزمع الانتهاء منه في الربع الثالث من العام 2019».
‎واعتبر «أن الاتفاقية ستنعكس على تطوير مستوى الخدمات بصفة عامة، بالإضافة إلى تحديد معايير واضحة لجميع عمليات المناولة الأرضية المقدمة حسب المعايير الدولية، والنهوض بمستوى الخدمات المقدمة إلى المسافرين ومشغلي خطوط الطيران».
وعن مساعي شركة طيران الخليج القابضة إلى زيادة حصتها في شركة «باس» ضمن اتفاقية الامتياز الجديدة، قال نائب رئيس مجلس ادارة شركة باس نبيل كانو: «وقعت الشركة مذكرة تفاهم مع مجموعة طيران الخليج القابضة تنصّ على زيادة أسهم المجموعة في الشركة الى 44%».
وأعلنت شركة ممتلكات -الذراع الاستثمارية المملوكة للحكومة- في منتصف العام 2015 تأسيس شركة قابضة تدير شركات قطاع الطيران في البحرين، تنضوي تحت مظلة شركة ممتلكات القابضة، والشركات الأربع هي شركة طيران الخليج، وشركة مطار البحرين، وأكاديمية الخليج للطيران، وشركة حوار للطيران «تحت التأسيس»، فيما لم تفلح الجهود في ذلك الوقت لضم شركة خدمات مطار البحرين «باس» المملوكة بنسب رئيسة ومؤثرة لمساهمين من القطاع الخاص.
ولفت كانو إلى «أن المساهمين تنازلوا عن بعض الأسهم لصالح مجموعة طيران الخليج، بالإضافة إلى الانسحاب من إدارة بعض صالات المطار للوصول إلى الاتفاقية؛ من أجل استمرارية الشركة، والأمر يُعد تضحية لمصلحة الجميع».


وعن دخول الشركة في مزايدات تأجير المساحات التجارية في المطار، أوضح كانو أن «عقد الامتياز الجديد يمنح شركة (باس) تقديم الخدمات الأرضية والتموين فقط»، فيما تتولى شركة مطار البحرين إدارة صالات الضيافة في المطار لصالح شركتها التابعة «هلا بحرين».
وعن خطط الشركة للتوسّع في مطار البحرين، ذكر رئيس مجلس إدارة شركة «باس» أن الشركة تعتزم استثمار 10 ملايين دينار لتوسعة عمليات الشركة في مطار البحرين الدولي الجديد المزمع افتتاحه بنهاية العام 2019.
وعن عدد الموظفين الحاليين في الشركة، قال جلال: «إن عدد الموظفين في الشركة يصل حاليًا إلى 3 آلاف موظف، 80% من الموظفين العاملين بالشركة بحرينيون».
وأضاف «إن أعمال التوسعة التي ستقوم بها الشركة ستتضمن شراء معدات حديثة، وتدريب وتطوير الموظفين»، موضحًا «إن عملية تنفيذ التوسعة ستبدأ مع انتهاء بعض المراحل الرئيسة في مشروع توسعة المطار»، مشيرًا إلى «أنه مع مضاعفة مساحة مطار البحرين الجديد بنحو 4 أضعاف المطار الحالي، بات من الضروري أن تدرس الشركة زيادة عدد الموظفين لمواكبة الزيادة المصاحبة في العمليات التشغيلية للمطار الجديد».
ودُشّن في مطلع العام 2016 مشروع توسعة مطار البحرين الدولي المتوقع افتتاحه نهاية العام 2019، وتبلغ كلفة المشروع الإجمالية نحو 1.1 مليار دولار، إذ ينفذ بمنحة من صندوق أبوظبي بقيمة 918 مليون دولار أمريكي ضمن برنامج التنمية الخليجي الذي أقرّته دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2011.


المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا