الرميحي: النمو الاقتصادي في 2018 سيتعدى 3.5 %

مرجحًا أن يقود قطاع المقاولات قاطرة النمو

No ads

رجح الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية خالد الروميحي أن تعدى النمو الاقتصادي خلال العام الجاري 3 إلى 3.5 %، منوهًا إلى أن قطاع المواصلات سيواصل دعم النمو إلى القطاعات، مثل القطاع المالي، وقطاع الفندقة والسياحة، وعدة قطاعات.
ورأى الرميحي أن قيادة قطاع الإنشاءات لعملية النمو الاقتصادي شيء إيجابي. وقال على هامش جلسة حوارية مساء أمس: «أتوقع أن يكون قطاع الإنشاءات قائد قاطرة النمو طوال العام الحالي 2018 خصوصًا مع اقتراب بدء عملية توسعة مصفاة بابكو، بالإضافة إلى وجود مشروعات عقارية كبيرة، مثل إنشاء برجين في منطقة خليج البحرين، ومشاريع أخرى». وتابع قائلاً: «نمو الاقتصاد من خلال قطاع التشييد والبناء لا يعد أمرًا سلبيًا لأن التأثير الإيجابي سيكون على الاقتصاد بعامة حيث إن المقاول يستلم دفعات ويشرك المقاولين الفرعيين، ويحرك سوق مواد البناء»، معرباً في الوقت نفسه عن تفاؤله بشأن استمرار القطاع غير النفطي في النمو خلال العام 2018.
وأعلن الرميحي أن مجلس التنمية الاقتصادية يخطط لتنظيم رحلة ترويجية للبحرين إلى الصين في شهر نوفمبر المقبل، مشيراً إلى أن الرحلة ستتضمن معرضاً في مدينة شنجن الذي يشاركت البحرين فيه في السنوات القليلة الماضية، لافتاً إلى أن الوفد الذي سيمثل المملكة سيزور عدة مدن صينية.
إلى جانب ذلك، ذكر أن هنالك خطة أخرى لزيارة الهند في شهر ديسمبر، مؤكدًا أن السوق الهندي سوق مهم، لذا فإن الزيارة ستشمل عدة مدن هندية.
وعما إذا كان هنالك تسجيل لمشاريع جديدة في مركز خليج البحرين للتكنولوجيا المالية في العام الحالي قال: «هنالك عدة طلبات للتسجيل في البيئة الرقابية، وقد أعلنت شركة أوروبية كبيرة مؤخرًا دخولها في خليج البحرين»، مشيرًا إلى «وجود تزايد مستمر في الشركات التي تطلب محلاً في مركز الخليج للتكنولوجيا المالية، وذلك يدل على نجاحنا في جذب استثمارات، وتوضيح مركز البحرين المهم للصناعة المالية».

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM