النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

د. الشيخ: كلفة البناء 10 ملايين دينار ومضاعفة الطاقة الاستيعابية إلى 40 ألف متدرب

«BIBF» يبدأ إنشاء مقره الجديد بخليج البحرين قبل نهاية العام الجاري

رابط مختصر
العدد 10747 الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 الموافق 1 محرم 1439


كشف مدير معهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية (BIBF) الدكتور أحمد عبدالحميد أن المعهد يستعد لاستصدار التراخيص اللازمة للبدء في عمليات الإنشاء لمقره الجديد في خليج البحرين الذي سيساعد على مضاعفة الطاقة الاستيعابية للمعهد شبه الحكومي.
وقال د. الشيخ للصحافيين على هامش حفل التخرج السنوي لخريجي برامج الدبلوم والبكالوريوس في المعهد مؤخرا: «خرائط المقر الجديد جاهزة، ونأمل في تقديم طلبات الترخيص للبلدية خلال الأسبوعين المقبلين وطرح المناقصات»، متوقعا البدء في العمليات الإنشائية للمقر الذي سيكلف نحو 10 ملايين دينار قبل نهاية العام الجاري.
وذهب إلى أن المبنى الذي سيقام على مساحة 66 ألف متر مربع سيمكن إدارة المعهد من مضاعف الطاقة الاستيعابية، علما بأن نحو 20 ألف شخص يستفيدون من البرامج التي يطرحها المعهد سنويا في 63 دولة حول العالم في الوقت الحاضر.
وردا على سؤال بشأن مصير المقر الحالي، قال الشيخ: «هذا المبنى ملك للدولة، وسيكون القرار بشأنه لوزارة المالية».
وقال مدير المعهد الذي يتبع مصرف البحرين المركزي: «إننا قريبون من سوق العمل، وخريجونا مفضلون في السوق إذ أثبتت الدراسات أن نحو 80% من الخريجين يتوظفون، وذلك أن خطط المعهد الاستراتيجية تعتمد على احتياجات سوق العمل الفعلية»، مشيرا إلى أن المعهد يتجه إلى التركير على التكنولوجيا المالية.
وأبلغ د. الشيخ «الأيام» أن المعهد يعمل على طرح برامج في التكنولوجيا المالية بالتعاون مع جامعة بانغور في المملكة المتحدة، لافتا في الوقت نفسه إلى أن طرح برامج مميزة حديثة تكنولوجيا الفنتك، وبلوك جين (blockchain) التي تهدف إلى إحداث تغيير جذري في طرق تشغيل البنوك.
وأكد أن «BIBF» الذي يقوم بتطوير المناهج ينوي الاستمرار في طرح شهادات مهنية احترافية في مجالات عدة من أهمها: الأمن الإلكتروني، والحوسبة السحابية، وذلك من خلال التعاقد مع أفضل الجامعات.
وعن تقييمه لتجربة الدورات الإلكترونية، قال: «إن المعهد يواكب التغييرات المتسارعة في سوق العمل سواء في مناهجه أو آلياته وفقا لاحتياجات الشركات، ويحصل على تطبيق أفضل ممارسات الجودة».
وفيما يتعلق بمستجدات برنامج التطوير المهني المستمر للوسطاء العقاريين الذي طرحه المعهد ذكر أن البرنامج خرَّج دفعتين قوامهما 40 وسيطا عقاريا تقريبا، ومن المقرر أن تنتظم دفعة جديدة في البرنامج قريبا.
المصدر: علي الصباغ

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا