السوق شبه خالية من الليرة التركية.. واليورو البديل الأفضل للسيّاح

تجّار الجملة يحجمون عن شرائها خوفًا من استمرار الهبوط

السوق شبه خالية من الليرة التركية.. واليورو البديل الأفضل للسيّاح

No ads

أكد سيد أحمد اليوسف مدير شركة اليوسف للصرافة أن السوق شبه خالية من الليرة التركية، بعد إحجام تجار الجملة في السوق عن شرائها خوفًا من استمرار مسلسل انخفاضها وتكبدهم خسائر وسط حالة من التقلب للعملة في السوق.
وقال اليوسف: «إن إحجام تجار الجملة عن شراء العملات التي تشهد تقلبات مسألة طبيعية جدا؛ لأن شراءها قد يلحق بهم خسائر في حال انخفاضها، وهو الأمر الذي يؤثر على معروضها في السوق»، مؤكدا أن «السوق حاليا شبه خالية من العملة التركية».

واستدرك قائلا: «لكن البدائل متوافرة، وفي مقدمتها العملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، والجنيه الاسترليني، والدولار»، ناصحا «السياح الذين يقصدون تركيا بشراء اليورو؛ لأنه مقبول أكثر هناك».
وانخفضت الليرة التركية مساء الخميس الماضي مجددا، بعد تصريحات لوزير أمريكي توعد فيها بفرض مزيد من العقوبات على أنقرة إذا رفضت إطلاق سراح القس برونسون.
ونبه اليوسف إلى أن «تجار الجملة آثروا الإحجام عن شراء الليرة التركية في ضوء تقارير توقعت استمرار اتجاهها صوب قوس النزول»، مؤكدا أن «ذلك لا يعني أن الليرة ستبقى في دائرة الهبوط، فمن الممكن أن تعود إلى الارتفاع مجددا، خصوصا إذا ما انفرجت الأزمة بين أنقرة وواشنطن».

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM