النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

النفط ينخفض وسط مخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي

رابط مختصر
العدد 10723 السبت 18 أغسطس 2018 الموافق 7 ذو الحجة 1439
انخفضت أسعار النفط أمس الجمعة، مع اتجاه الخام الأمريكي نحو سابع تراجع أسبوعي وسط زيادة المخاوف بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، ما قد يحد من الطلب على البترول في ظل تراكم المخزونات.
وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت ثلاثة سنتات إلى 71.40 دولار للبرميل عند الساعة 02:29 بتوقيت جرينتش. وهبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي سنتا واحدا إلى 65.45 دولار للبرميل.
وبرنت بصدد التراجع 2% هذا الأسبوع، في ثالث انخفاض أسبوعي على التوالي. أما الخام الأمريكي ففي طريقه لتكبد خسائر للأسبوع السابع، مع انخفاض يتجاوز 3%.
وأظهرت بيانات يوم الأربعاء زيادة كبيرة مفاجئة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة، ما غذى القلق بشأن توقعات الطلب على الوقود، بالإضافة إلى تعرض الخام لضغوط من موجة بيع واسعة في السلع الأولية الصناعية مثل النحاس والأزمة المالية في تركيا.
وقال بنك (إيه.إن.زد) في مذكرة: «المستثمرون لا يزالون حذرين مع بقاء الزيادة المفاجئة في المخزونات الأمريكية يوم الأربعاء حاضرة في أذهانهم».
وتبادلت الصين والولايات المتحدة فرض رسوم جمركية على سلع ومنتجات وهددتا بفرض رسوم أخرى على صادرات قيمتها مليارات الدولارات، ما قد يؤثر على النمو الاقتصادي العالمي.
وفي الوقت نفسه، هزت الأزمة التي تعصف بالليرة التركية الأسواق الناشئة وترددت آثارها عبر أسواق الأسهم والسندات والمواد الخام.
وأظهرت بيانات أمريكية يوم الأربعاء أن انتاج الخام في الولايات المتحدة ارتفع بمقدار 100 ألف برميل يوميا إلى 10.9 مليون برميل يوميا في الأسبوع المنتهي في العاشر من أغسطس. وزادت مخزونات النفط الأمريكية 6.8 مليون برميل، وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ مارس من العام الماضي.
ويظهر الطلب الآسيوي علامات على التباطؤ مع تضرر اقتصادات بعض أكبر مشتري النفط في العالم من النزاعات التجارية وقوة الدولار.
المصدر: طوكيو - (رويترز):

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا