النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

جلالة الملك المفدى يشمل برعايته تدشين مدينة سلمان الصناعية

انطلاقة جديدة للصناعة والبحرين قادرة على جذب كبريات المشاريع

جلالة الملك يطلع علىR00;نموذج مدينة سلمان الصناعية
رابط مختصر
الخميس 21 محرم 1431هـ العدد 7577
دشن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفه عاهل البلاد المفدى في احتفال جرى هذا أمس «مدينة سلمان الصناعية» التي تضم منطقة الحد الصناعية ومنطقة البحرين العالمية للاستثمار ومرسى البحرين للاستثمار وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفه رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى. ولدى وصول حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى الى موقع الاحتفال كان في الاستقبال الدكتور حسن بن عبدالله فخرو وزير الصناعة والتجارة وسلمان عيسى بن هندي محافظ محافظة المحرق وعدد من المسئولين. وعزفت الفرقة الموسيقية السلام الملكي ثم بدأ الاحتفال بتلاوة آيات بينات من الذكر الكريم. حضر حفل التدشين أصحاب السمو وكبار أفراد العائلة المالكة الكريمة ورئيسا مجلسي الشورى والنواب والوزراء وأعضاء مجلسي الشورى النواب وعدد من المسئولين في المملكة وعدد من رجال السلك الدبلوماسي وعدد من رجال الاعمال والفعاليات الاقتصادية والصناعية وضيوف البلاد وعدد من المدعوين، ثم ألقى وزير الصناعة والتجارة كلمة رحب فيها بصاحب الجلالة الملك المفدى وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الاعلى مثمنا اعادة تسمية المدينة باسم مدينة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى الصناعية وبوضع لحجر الاساس لهذا الصرح الذي يشكل بادرة عظيمة وخطوة كريمة واضافة مضيئة الى الكثير من الخطوات والانجازات التي اتسم بها العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى، مؤكدا ان تزامن هذه الاحتفالية يأتي مع الذكرى العاشرة لعيد جلوس جلالة الملك المفدى والعيد الوطني المجيد لتضاف الى المبادرات العديدة لجلالته منوها بدور صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الذي وضع لبنات هذا المشروع وكان له دور في تعزيز البنية التحتية لمملكة البحرين. كما أشاد بالدور الاساسي لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الاعلى في تحويل المدينة الصناعية الى مشروع رائد وفريد وواعد على ارض الواقع. وعدد في كلمته بعض الدلالات المميزة لهذا العهد الزاهر ومنها اهتمام جلالة الملك بالاقتصاد الوطني وبالاخص قطاع الصناعة الذي يعد المحرك الرئيسي للاقتصاد اضافة الى الرؤية الطموحة للبحرين وأولياتها التنموية اضافة الى تأكيد جلالته على استقطاب الاستثمار الداخلي والخارجي ومبادرة جلالة الملك المفدى بأن تكون هذه الاحتفالية الانطلاقة الراسخة والاهم في تنمية البحرين اقتصاديا خلال المرحلة القادمة. وأشار وزير الصناعة والتجارة في كلمته الى ان الاستثمار في هذه المدينة يمر الان بمرحلة انتعاش ملحوظة يتنامى بسرعة وثقة ويبلغ الان حوالي 5. 3 مليار دولار منوها بانه سيواصل النمو ليصل بعد سنوات قليلة الى 6. 7 مليار دولار واكثر. كما توقع الوزير في كلمته تنامي فرص التوظيف لتستوعب المشاريع الاقتصادية الحالية والمستقبلية التي توفر حوالي 5. 15 الف وظيفة لتصل بعد سنوات الى 34 الف وظيفة وربما اكثر. واختتم وزير الصناعه والتجارة كلمته بالتأكيد على ان مدينة سلمان الصناعية هي احد الوسائل الرئيسية لتحقيق الاستراتيجية الصناعية لمملكة البحرين 2030 ثم عرض فيلم مصور عن المدينة الصناعية .. بعدها القى الدكتور سليمان التويجري المدير التنفيذي لشركة «اميانتيت السعودية» كلمة بالنيابة عن الصناعيين في المدينة الصناعية قال فيها ان ما يشجع المستثمرين السعوديين للقدوم الى البحرين العلاقة المتميزة مع اشقائهم في البحرين فالاستثمار في البحرين يعتبر امتدادا طبيعيا للاستثمار في المملكة العربية السعودية. واكد ان مملكة البحرين تتميز بالجاذبية الاستثمارية ووجود البيئة المشجعة على الاستثمار وان اهم هذه المميزات سهولة الاجراءات لانشاء المشاريع التنموية وإلغاء الضرائب على اختلاف انواعها والموقع الاستراتيجي لمملكة البحرين في الخليج العربي. وقال ان شركة «اميانتيت» هي شركة مساهمة عامة تمتلك اكثر من خمسة وثلاثين منشأة صناعية حول العالم ولديها الخبرات الكبيرة في الاستثمار. كما ألقى سمير يعقوب النفيسي رئيس مجلس ادارة شركة الخليج للتعمير كلمة نيابة عن مجلس ادارة مشروع مرسى البحرين الاستثماري أكد فيها ان شركته تفتخر بكونها اول شركة لبّت دعوة البحرين لاشراك القطاع الخاص لاخذ الدور الفاعل والمساهمة في تعزيز ودعم الاقتصاد الوطني حيث جاء مشروع مرسى البحرين للاستثمار ليكون نموذجا مثاليا لما يجب ان يكون عليه التعاون بين القطاعين العام والخاص علما بانه المشروع الثاني لهذا المشروع بعد منتزه عذاري.. كما يعكس استثمار الشركة الام «انوفست» تأكيدا لقناعتنا في الاستثمار في القطاع الصناعي في البحرين. واكد ان مملكة البحرين عرفت منذ القدم بطيب وكرم اهلها وحسن ضيافتهم للقاصي والداني من مختلف دول العالم فأصبحت مكانا يطيب العيش فيه ولان ذلك ديدن اهلها منذ العصور فقد تطبعت بذلك القوانين والتشريعات التي فتحت الباب على مصراعيه امام الاستثمارت الاجنبية والخليجية بصورة خاصة. واشاد النفيسي بالرؤية الثاقبة لجلالة الملك المفدى والتي تهدف الى تحقيق الانجازات الطيبة واحدة تلو الاخرى في مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية.. كما اشاد بفكر جلالته الحضاري المسئول وسياسته الحكيمة في ترسيخ دولة المؤسسات والقانون حتى اصبحت مملكة البحرين نموذجا فريدا في المنطقة يحتذى به. وألقى محمد هادي الحلواجي عضو مجلس الشورى قصيدة بهذه المناسبة ... ثم تفضل جلالة الملك المفدى حفظه الله بتدشين مدينة سلمان الصناعية ايذانا ببدء عمل المصانع والشركات فيها .. بعد ذلك اطلع جلالته على مجسم للمنطقة الصناعية واستمع الى ايجاز عن المشاريع الصناعية في المدينة. كما قام جلالته بالاطلاع على المشاريع التي تضمها هذه المدينة. ثم تشرف كبار اصحاب المشاريع الصناعية بمدينة سلمان الصناعية بالسلام على جلالة الملك المفدى. وقد تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفه عاهل البلاد المفدى بمناسبة تدشين جلالته لمدينة سلمان الصناعية بالتصريح التالي: انه لمن دواعي فخرنا وسرورنا زيارة هذه المدينة الصناعية الرائدة والواعدة والمبشرة بمستقبل اكثر إشراقا للبحرين وشعبها على كافة المستويات وما شاهدناه في مدينة سلمان الصناعية من مشاريع صناعية ضخمة ومؤسسات خدمية ومرافق متعددة ومتنوعة يتماشى بكل المقاييس مع استراتيجيتنا التنموية ورؤيتنا لمستقبل البحرين الاقتصادي 2030 ويشكل الانطلاقة الجديدة للصناعة في مملكة البحرين وذلك جزء اساسي من استراتيجياتنا ورؤيتنا الطامحة. ان هذه المدينة الصناعية التي جاءت لتكمل وتعضد ميناء خليفة بن سلمان القريب الميناء الاكبر في البحرين اضافة الى كونها قريبة من مطار البحرين الدولي الذي يطور وارتباطها المباشر بالطريق المؤدية الى جسر الملك فهد ومن ثم الى كل دول الخليج برا اضافة الى قربها من الجسر مع دولة قطر الشقيقة في المستقبل القريب وستكون المرتكز الفاعل لقطاعي الصناعة والتجارة في مملكة البحرين وجزءا هاما من البنية الخدمية والاستثمارية التي تسعى في شأنها مملكة البحرين وبدون شك ستستفيد من مصادر الطاقة والغاز العميق التي تعمل حكومة البحرين على استخراجها كما ستستفيد بصورة دائمة من اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الامريكية. وبالتالي فهي مجموعة من الرؤى والمشاريع التي تنطلق بها مملكة البحرين من الحاضر المليء بالجهد والعطاء الى المستقبل الواعد والزاهر لابناء البحرين. ونحن نرى بأن النهضة الاقتصادية الكبيرة التي تشهدها بلادنا الغالية في هذه المرحلة التاريخية المهمة وهذه المبادرات الاقتصادية الدافعة لاقتصادنا للمزيد من التقدم والانتعاش والدور المتنامي للقطاع الخاص الذي نقدر جهوده الخيرة في البناء الاقتصادي . كلها بإذن الله تصب في مصلحة ورقي وطننا ومواطنينا. وكما رأينا على أرض الواقع فان قدرة البحرين المبهرة على اجتذاب كبريات المشاريع الصناعية العالمية برساميلها الضخمة والقادمة من جميع انحاء العالم قد تعززت ونمت بفضل جهود المخلصين من ابنائها خصوصا من ذوي الخبرة الاكاديمية والمهنية المتميزتين التي يتحلون بها وتفخر بلدنا بوجودهم بيننا. ولا يخفى في هذا المقام ان دور الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الامير خليفة بن سلمان آل خليفة في وضع لبنات هذا الصرح الكبير وفي وضع السياسات وتعزيز البنية التحتية الهادفة لهو دور محوري بارز واساسي في هذا الجانب كما نفخر بالمساهمة الفاعلة لصاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الذي ساندنا في تحويل الرؤية الاقتصادية 2030 الى مشروع رائد وواعد على ارض الواقع بدأت البحرين بجني ثماره الان وسوف يستمر يتنامى بتوسع وعمق في المستقبل. كما نشيد بدور وزير الصناعة والتجارة الدكتور حسن بن عبدالله فخرو وجميع العاملين معه على جهودهم المخلصة التي بذلوها من اجل انجاح هذا الحفل وما قاموا به من منجزات صناعية وتجارية للبحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا