النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

برعاية الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وبتكلفة 55 مليون دولار «البتروكيماويات» تبدأ التشغيل التجريبي لمصنع انتاج ثاني أكسيد الكربون

رابط مختصر
الانثين 18 محرم 1431هـ العدد 7574
وبمناسبة هذا الحدث الاستثنائي الهام، صرح الشيخ عيسى بن علي آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء للشئون الصناعية والنفطية رئيس مجلس إدارة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات عن بالغ فرحته الغامرة وسعادته الكبيرة بأن يتم الإعلان عن تشغيل وافتتاح هذا المصنع بالتزامن مع أعياد المملكة واحتفالاتها الوطنية بمناسبة مرور عشر سنوات ذهبية على تولي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة مقاليد الحكم والعيد الوطني المجيد لمملكة البحرين الغالية، داعياً المولى العلي القدير أن يحفظ قائدنا وراعي نهضتنا ذخراً وسنداً لهذه المملكة الغالية. كما أثنى على أهمية هذا المشروع كونه يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط علاوة على اعتماده لأحدث التقنيات الصناعية في المحافظة على البيئة حيث يقوم المصنع باستخلاص غاز ثاني أكسيد الكربون بطاقة 450 طنا متريا في اليوم بهدف خفض انبعاثات الغازات الدفيئة وزيادة إنتاج مادتي الأمونيا والميثانول بمعدل 200 طن يومياً، وهو ما يؤكد سياسة الشركة واهتمامها الدائم بالمحافظة على البيئة والاستغلال الأمثل للمواد الخام سعياً لحياة أفضل وبيئة أكثر نقاءً، الأمر الذي سيعود بالنفع على هذا البلد المعطاء، لا سيما في مجال الاهتمام بالبيئة. ونوه بالجهود الحثيثة والمضنية التي بذلها أعضاء الإدارة التنفيذية وفريق المشروع الذي أشرف ونظم وتابع بدقة جميع أعمال البناء والإنشاء طوال فترة المشروع حتى الانتهاء منه وذلك ضمن الجدول الزمني المحدد والميزانية المرصودة للمشروع من دون وقوع أية حوادث مضيعة للوقت. ومن جهته، أكد المهندس عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة على أهمية هذا المشروع وإيجابياته التي ستعود بالنفع والفائدة على الشركة مما سيساهم في تعزيز ورفعة شأن مملكة البحرين بين مصاف الدول الصناعية الأخرى باعتبار شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات من أوائل شركات البتروكيماويات التي تستخدم هذه التقنية الحديثة. وأضاف المهندس جواهري قائلاً بأن كل ذلك يدل على قدرة الشركة وكفاءة مواردها البشرية البحرينية المؤهلة والتي أثبتت أن بوسعها التصدي لأية مشاريع توسعية جديدة أخرى في المستقبل من أجل المحافظة على تقدم الشركة وتطورها خلال المرحلة المقبلة التي تتسم بالمنافسة والتحديات الكبيرة إقليمياً وعالمياً. كما أوضح المهندس جواهري بأن كلفة المشروع قد بلغت 55 مليون دولار أمريكي، وقد تم تشييده خلال زمن قياسي يقدر بسبعة وعشرين شهراً وذلك وبالتعاون مع كل من شركة تكنيمونت الإيطالية وشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة اليابانية وتحت إشراف ومتابعة فريق المشروع بالشركة. جدير بالذكر أن مصنع استخلاص ثاني أكسيد الكربون سيوفر ما مقداره 450 طنا متريا يومياً من غاز ثاني أكسيد الكربون النقي، والذي سيتم ضخه مباشرة إلى مصنعي اليوريا والميثانول لرفع إنتاجهما بمقدار 30,000طناً مترياً سنوياً و44,000 طناً مترياً سنوياً أي ما يعادل 80 طناً مترياً يومياً و 120 طناً مترياً يومياً على التوالي من كلتا المادتين. ونظراً لأن الغاز اللقيم لهذا المشروع الجديد عبارة عن غاز ثانوي ناتج من عملية الاحتراق في محول الغاز بمصنع الميثانول فهو بذلك لن يتطلب أي احتياجات إضافية من الغاز الطبيعي. كما أن أهمية هذا المشروع تنبع من كونه إضافة مهمة في مسيرة الشركة نحو زيادة كفاءة الإنتاج ، حيث أنه سيضيف 200 طن متري يومياً من الميثانول واليوريا أي ما يعادل حوالي 80,000 طن سنوي من كلتا المادتين، من دون الحاجة للمزيد من الغاز الطبيعي وهو المادة الخام لعمليات التصنيع. هذا التطور في كفاءة الإنتاج سينعكس بصورة مباشرة في زيادة ربحية الشركة وبالتالي إسهامها المباشر في رفد الاقتصاد الوطني.
المصدر: تحت رعاية الشيخ عيسى بن علي آل خليفة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا