النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

رمــــــــز الســـــطـــــــــارة

رابط مختصر
العدد 10808 الأحد 11 نوفمبر 2018 الموافق 3 ربيع الأول 1440
عجزت لا أشبعك وعيوني تلمك قصيد
ويش أكتبك وانت متفرد وساسك تليد
أنحر لك سهيل وإلا من عروقي وريد
هاك الجزالة تقهوى عن حروفي نشيد
يا من تغنى بجودك غاويات الجريد
ما تحت شمسك ممارى عن قديم و جديد
لك الصدارة بعزمك والمناف البعيد
زيزوم تقدح جهامه فالمقام الشديد
جسار في فزعتك وبجودك كفك وحيد
أنت المجرب سخا بالمختصر والمفيد
مواقفك ما تبور ولا عيارك يحيد
من روس قوم لهم فالمجد أعظم رصيد
آل الخليفة مروين السيوف ويشيد
من وقت ذي قار وقروم الخليفة تسيد
حليفهم في رعاه الله وأمانه عضيد
كم معتدي طوحوا راسه كحب الحصيد
عزومهم في ضهر بقعا تلف الحديد
لابه على العز مجبوله، وحصن عتيد
يا شيخ وأنت بـ قبيله جعل عمرك مديد
مثلك سوات البروق اللي نخيله بعيد
ولا قلت يا شيخ عبدالله لجودك فريد
لنك بحر ضافي الشيمة وبذلك نضيد
وفخامة الاسم تكفي في عيون العديد
وأنا ومهما أوصفك، اخذ الكلام الأكيد


يـ اكبر من الوصف وهجوسي لمدحك جياع
و ويش أبجديه لقدرك هي تصاغ وتذاع
و إلا بضلعي أحبر بُردتي لا اليراع
وقدع صفاك الأبيه من شعوري سماع
وفي تواضعك فارق، تحتفلك الطباع
ولا فوق طيبك تسنا وانعقد من شراع
والعز راسك ودسمالك وطول ذراع
وفرقد نجابه بقدرك والسجايا شعاع
لو خاشرك فالعطا منهو يخاشرك ضاع
وأنت، أنت رمز السطارة يـ الأصيل الشجاع
يا زاكي الجد وأمرك يـ الصميدع مطاع
وتاريخهم من فخر حكام لأغلى البقاع
لفعالهم حامي الميقاف في كل قاع
والبيض ترفع لهم في سلم وإلا صراع
وإلا العدو للفنا وإلا لضيق الوساع
وكم واحد بخرعته من طاشر الدم زاع
وزحول ترث مبادها فهود، وسباع
للحق، والطايلة، والمرحبا كل ساع
لا جيت لك شبر من عمري تهاديت باع
وأنت القنيف القريب اللي على الجرد شاع
جودك كسر قاعدة الجود بالمستطاع
ولنك لكف العطا أخو المطر بالرضاع
ويغني عن الوصف وقفاتك سمو وارتفاع
ما منك اثنين، أي والله يا بو رفاع
المصدر: الشاعر /‏ فهمي التام

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا