المايسترو وحيد الخان أحيى «روح البحرين» في هنغاريا

إعلانات الحفل زيّنت كبرى شوارع عاصمة الثقافة الأوروبية

المايسترو وحيد الخان أحيى «روح البحرين» في هنغاريا

No ads

أحيى المايسترو وحيد الخان حفله المقام في قاعة «Kodaly Center» بمدينة «بيتش» عاصمة الثقافة الأوروبية في هنغاريا، بعد أن وضع اللمسات الأخيرة للحفل، وذلك بالتعاون مع مركز عيسى الثقافي الذي احتضن الأعمال الموسيقية للمؤلف الموسيقي وحيد الخان بغرض إيصال الابداع البحريني إلى العالم، وكذلك إيصال رسالة وثقافة التسامح والتعايش والمحبة بين شعوب العالم بأسلوب حضاري وثقافي راقٍ ومميز، وشاركت البحرين، وهي ممثل العرب الوحيد، ضيف شرف في الاحتفال، بعد ان خصصت إدارة المهرجان يوما كاملا للبحرين تحت اسم (يوم بحريني).
من جانبه، قال المايسترو وحيد الخان إن الحفل تضمن موسيقى من ألبوم «العودة-روح البحرين» الذي رفع من اسم البحرين عاليا، إذ كان عنوانا للتسامح الديني والتعايش السلمي والمحبة بين أطياف بني البشر. وأضاف «هناك ايمان عميق في قلبي بموسيقاي التي يمكن ان تنشر رسالة التسامح والحب والاختلاف لكل العالم، وان تعبر كل الحدود والحواجز، فالموسيقى فن راقٍ له رسالة عميقة، تتجاوز العنصرية والطائفية والتعصب والحروب والكراهية، ولها القدرة على التعليم والردع ونشر المحبة»، مختتما حديثه بالقول: «حلمي أن نعيش شعبا واحدا متسامحين على أرض واحدة، وان يعم السلام ربوع العالم».

وقاد المايسترو وحيد الخان أوركسترا Pannon Philharmonic التي أُسست في عام 1811، بقيادة المخرج والمدير الفني تاماس برايتنر، وتضم 92 موسيقيا، وكانت لديها سلسلة من العروض المباعة في بودابست، كما أُدّيت في أهم قاعات الحفلات الموسيقية في العواصم الأوروبية من زيوريخ وفيينا وبرلين.
وفاجأ المايسترو وحيد الخان الشعب الهنغاري بأغنية شعبية هنغارية بعنوان (Tavaszi szél)
قام بأدائها شاب بحريني باللغة الهنغارية بالاشتراك مع فنانة هنغارية قامت بتأديتها باللغة العربية، وقد فاجأت الحضور ولاقت تفاعلا كبيرا.
وتضمن اليوم البحريني معرضا فنيا لإبداعات عدد من المصورين والتشكيليين البحرينيين المتألقين، وقدم المعرض نحو 120 صورة ولوحة فنية عبرت عن واقع البحرين الحقيقي ومعالمها وماضيها العريق.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM