تـــــك.. وتـــــــــك

تـــــك.. وتـــــــــك

No ads

يغيب كثيراً.. ولكنه عندما يحضر يكون مختلفاً، هكذا هو الشاعر عبدالرحمن عادل الشمري الذي ملأ الدنيا وشغل الناس بجديده الذي ترونه الآن في نسيم البرايح:
هدا الليل والا ما هدا الليل تك وتكْ
عقارب تدور براس من راسه مهوّي
يا مولاي.. دامن المقامات ما به شكْ
عهد ما تضوي به وأنا عبدك آضوّي
تبي سك.. ناخذها معك يا حبيبي سكْ
ولا مفتي يفتّي والا راوي يروّي
دخيلك تدلل لو تدك الحنايا دكْ
تراني معك مبطي مخرخر مهو توّي
إذا الصايم بقدسيته يوم شافك لكْ
أجل وش تظن المفطر الصايع يسوّي
عبدالرحمن عادل الشمري

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM