خطة أمنية شاملة لتأمين عودة الطلبة للمدارس وزيادة عدد أفراد شرطة خدمة المجتمع

تفعيل مكاتب القضايا الأسرية في حل الخلافات... مدير عام مديرية شرطة الجنوبية:

خطة أمنية شاملة لتأمين عودة الطلبة للمدارس وزيادة عدد أفراد شرطة خدمة المجتمع

No ads

أكد العميد حمد بن حويل المري مدير عام مديرية شرطة المحافظة الجنوبية أن المديرية وضعت خطة أمنية شاملة لتأمين عودة الطلبة للمدارس، تم الإعداد المسبق لها من خلال تدريب فريق عمل في مجال تنظيم حركة السير وتأمين سلامة الطلبة أثناء عملية الحضور والانصراف، منوها إلى منح أفراد شرطة خدمة المجتمع صلاحية إعطاء مخالفات تعطيل حركة السير، الاتجاه المعاكس، والوقوف الخاطئ، ورفعها للإدارة العامة للمرور.
وأشار إلى أن المديرية تلقت منذ بداية يناير عام 2018 ولغاية 3 سبتمبر الجاري 9162 بلاغا، منوها إلى أن التواصل مع الأهالي، ركيزة أساسية تساعد رجال الأمن في حفظ الأمن وحماية السلم الأهلي، حيث تشهد المناطق التابعة للمديرية تعاونا كبيرا بين المواطنين والمقيمين مع رجال الأمن، فالمواطن شريك فعال في تحقيق رسالة الأمن مما يصب إيجابا في تحقيق مبدأ المواطنة والشراكة المجتمعية.
وأكد مدير عام مديرية شرطة المحافظة الجنوبية على تفعيل مكاتب القضايا الأسرية في كل مراكز الشرطة التابعة للمديرية حيث تقوم بدور فاعل في حل العديد من القضايا والخلافات الأسرية والاجتماعية من خلال الاجتماع بأطرافها والاستماع لهم، ومن ثم يقوم المختصون بالعمل على تقريب وجهات النظر بين الأطراف وتوعيتهم بخطورة المشاكل على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم والعمل على حل مشاكلهم إن تكررت بالحوار الهادف والبناء.
• ما هي المسئوليات والمهام الرئيسية التي تقوم بها المديرية؟
ـ تولي مديرية شرطة المحافظة الجنوبية جل اهتمامها للعمل على تكريس أمن وسلامة المواطنين والمقيمين وتضع نصب عينيها حفظ الأرواح والممتلكات العامة والخاصة على حد سواء في نطاقها الجغرافي، حيث إن منسوبي المديرية من الضباط والأفراد لا يتوانون عن المساعدة وتقديم العون للجمهور، كما أن المديرية لا تألو جهدا في مواجهة مخالفي القانون ومرتكبي الجرائم وذلك من خلال اتخاذ التدابير والإجراءات للحد من الجرائم ونشر الدوريات الأمنية في مختلف ربوع المحافظة، كما تقوم المديرية بدور كبير في حل المشاكل الأسرية والاجتماعية التي ترد إليها عن طريق مكاتب القضايا الأسرية.
• ما هي الاستعدادات التي اتخذتها المديرية مع عودة الطلبة إلى المدارس؟
ـ وضعت المديرية خطة أمنية شاملة لتأمين عودة الطلبة للمدارس، والتي تم الإعداد المسبق لها من خلال تدريب فريق عمل في مجال تنظيم حركة السير وتأمين سلامة الطلبة أثناء عملية الحضور والانصراف، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، وإدارات المدارس، وقسم الأمن والسلامة بوزارة التربية والتعليم، حيث تم منح أفراد شرطة خدمة المجتمع صلاحية إعطاء مخالفات تعطيل حركة السير، الاتجاه المعاكس، والوقوف الخاطئ، ورفعها للإدارة العامة للمرور. كما تم الوقوف على احتياجات الوضع الأمني للمدارس من خلال معاينتها والوقوف على أهم الملاحظات الأمنية، والعمل على إيجاد حلول مناسبة لها، وزيادة عدد أفراد شرطة خدمة المجتمع، والمدارس التي سيتم تأمينها خلال هذا العام.
• ما هي أبرز أنواع البلاغات التي تتلقاها المديرية؟ وكيف يتم التعامل معها؟
ـ هناك تنوع في طبيعة البلاغات التي ترد إلى المديرية ومنها جرائم السرقة، الاعتداء على جسم الغير، المتسولين والباعة الجائلين وغيرها، وكل بلاغ له طبيعته في طريقة التعامل، حيث تقوم المديرية فور تلقيها للبلاغ والذي تتلقاه إما عن طريق الاتصال أو عن طريق الدوريات المنتشرة في جميع مناطق المحافظة بالانتقال فورا إلى موقع الحدث بعد أخذ المعلومات الأولية من المبلغ، وعند الوصول يتم الشروع الفوري في المحافظة على مسرح الجريمة والأدلة المادية، ومن ثم تشكيل فريق البحث والمتابعة لسرعة إجراء التحريات اللازمة للكشف عن ملابسات الجريمة، إن وجدت والعمل على ضبط مرتكبيها تمهيدا لتقديمهم للعدالة، وتتوالى الإجراءات القانونية اللازمة حتى يتم إحالة القضية إلى النيابة العامة.
• كم يبلغ إجمالي عدد البلاغات التي تلقتها المديرية في عام 2018؟
ـ البلاغات التي تلقتها مديرية شرطة المحافظة الجنوبية منذ بداية العام 2018م وحتى 3 سبتمبر الجاري بلغ عددها 9162 بلاغا، وقد باشرت منها شرطة خدمة المجتمع 2395 بلاغا.
• ما مدى التعاون بين المواطنين والمديرية فيما يخص الشراكة المجتمعية؟
ـ تؤكد مديرية شرطة المحافظة الجنوبية أن التواصل مع الأهالي، ركيزة أساسية تساعد رجال الأمن في حفظ الأمن في المنطقة، حيث تشهد المناطق التابعة للمديرية تعاونا كبيرا بين المواطنين والمقيمين مع رجال الأمن، حيث إن العمل الأمني لا يأتي إلا بتضافر الجهود، فالمواطن شريك فعال في تحقيق رسالة الأمن مما يصب إيجابا في تحقيق مبدأ المواطنة والشراكة لتحقيق هدف بسط الأمن والنظام وتحقيق السكينة العامة، وكما يتأتى ذلك من خلال تثقيف المواطن بثقافة الوقاية من الجريمة. كما أن المديرية تعمل على تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية عن طريق الزيارات للمجالس والتجمعات الأهلية على مدار العام والمشاركة في مختلف المناسبات، وذلك لمناقشة الظواهر السلبية والعمل على إيجاد حلول مناسبة لها وتعزيز النواحي الإيجابية في إطار العمل على تطوير العلاقة بين رجال الأمن والمواطنين وتنمية المجتمع المحلي، حيث آتت هذه الزيارات ثمارها من خلال حل كثير من المشاكل.
• ما الدور الذي يقوم به مكتب حماية الأسرة بالمديرية؟ وما هي دواعي إنشائه؟
ـ تتسم العلاقات الأسرية والعائلية في المجتمع البحريني بالخصوصية ولذلك تم إنشاء هذه المكاتب وتفعيلها في كل مراكز الشرطة التابعة للمديرية حفاظا على هذه الخصوصية واختصارا للزمن والجهد لإيجاد الحلول للعديد من القضايا والخلافات قبل وصولها للنيابة العامة، حيث يتم الاجتماع بأطرافها والاستماع لهم، بعدها يقوم المختصون بالعمل على تقريب وجهات النظر بين الأطراف وتوعيتهم بخطورة المشاكل على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم والعمل على حل مشاكلهم إن تكررت بالحوار الهادف والبناء. كما أن المديرية تقوم بالتنسيق بشكل دائم مع المحافظة الجنوبية، والمجلس الأعلى للمرأة للاستفادة من خبرات المراكز الاجتماعية ودور الرعاية ذات الاختصاص.
• ما مدى التنسيق بينكم وبين المحافظة الجنوبية؟
ـ تحرص مديرية شرطة المحافظة الجنوبية على التنسيق المستمر مع المحافظة والاستماع لتوجيهات سمو الشيخ خليفة بن علي آل خليفة محافظ الجنوبية من خلال ترأسه للجنة الأمنية، حيث يحرص سموه على متابعة الوضع الأمني بشكل مستمر، ودعمه لجهود المديرية وتذليل العقبات، وحرصه على راحة أهالي المحافظة الجنوبية واستتباب الأمن في المحافظة، مما يشكل حافزا يدفعنا لتطوير سير العمل والارتقاء به عبر الاستفادة من الإمكانيات المتوفرة.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM