النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

بعد دراسات عديدة لسوق العمل المحلي

معهد البحرين للتدريب يطرح الدبلوما الوطنية في العمليات الكيميائية والصيانة

رابط مختصر
العدد 10688 السبت 14 يوليو 2018 الموافق غرة ذو القعدة 1439
يعتبر برنامج الدبلوما الوطنية في العمليات الكيميائية والصيانة من البرامج الجديدة التي طرحها المعهد مؤخرًا، وذلك بعد دراسات عديدة أجراها لسوق العمل، والتي نتج عنها حاجة القطاع الصناعي إلى مؤهلين للعمل في المصانع كمشغلين مصانع، وفنيي صيانة، نظرا للتطورات التي يشهدها القطاع الصناعي في مملكة البحرين، ولقدرة المعهد العالية في توفير خريجين قادرين على تلبية هذه المتطلبات، تم طرح الدبلوما الوطنية في العمليات الكيميائية والصيانة، ويستمر التسجيل في البرنامج حتى 19 من يوليو المقبل، ويقدم المعهد هذا البرنامج على فترتين صباحية ومسائية، الأمر الذي سيمكن العاملين في القطاع الصناعي من الالتحاق بالبرنامج.
ويهدف هذا البرنامج التدريبي الذي تبلغ مدته عامين تدريبيين إلى التعريف بأساسيات تشغيل وصيانة العمليات الكيميائية، وتهيئة المتدرب للعمل كمشغل مصانع، أو فني صيانة بكفاءة عالية في القطاع الصناعي التشغيلي، كذلك يطور البرنامج المهارات المهنية والعلمية للمتدرب والتي ستساعده على مواجهة تحديات وصعوبات سوق العمل، كما سيسهم الدبلوم الوطني في العمليات الكيميائية والصيانة في صقل مهارات منتسبيه من حيث تحليل وحل المشاكل التشغيلية للعمليات الكيميائية، وتأهيلهم للالتحاق مستقبلا ببرامج أكاديمية ومؤهلات علمية عالية، بالإضافة إلى المساهمة في ارتقائهم الوظيفي.
وفي هذا السياق قالت رئيس قسم الهندسة الكيميائية والأجهزة الدقيقة الأستاذة دلال العليوات «إن المعهد يحرص دائما على تقديم الأفضل لمنتسبيه، حيث عزز علاقاته مع شركات ومؤسسات القطاع الصناعي لمواءمة التنمية التي تشهدها الصناعة باستمرار، وذلك من خلال تطوير الموظفين، وتوفير أيدي عاملة وطنية قادرة على تلبية متطلباتها، كما أشارت أن علاقات المعهد التعاونية مع شركات سوق العمل، تمنح الخريجين فرصة التدريب لمدة 3 أشهر في إحدى هذه الشركات بعد إنهاء البرنامج التدريبي، وذلك بهدف تطويرهم وتهيئتهم لسوق العمل، من خلال تعريفهم بطبيعة العمل داخل المصانع، وكيفية تولي إدارة الآلات ومتابعتها والإشراف عليها، بالإضافة إلى كيفية التواصل مع الآخرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا