النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

الزواج المبكر وتبعاته من وجهة نظر الشباب البحريني

وجهــات نظـر متعـددة في كيفيــة الاختيـار الصحيــح للشريــك

رابط مختصر
العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439

للزواج المبكر عدة إيجابيات وسلبيات وفي الوقت الراهن هناك من يعارض ومن يتفق مع الزواج المبكر، فمن إيجابيات الزواج المبكر زيادة فرص الإنجاب، التقارب بين الوالدين والأبناء لتكون عملية فهم الجيل الجديد أسهل، بالإضافة لحرية اختيار شريك الحياة التي من الممكن أن تكون أقل عند التقدم في السن، اما السلبيات فعدم وصول الزوجين للنضج الكافي وعدم استيعابهما للمسؤوليات التي يجب تحملها بعد الزواج ما قد يسبب بعض الخلافات التي بدورها قد تؤدي للطلاق، وحول هذا الشأن قمنا بسؤال عدد من الشباب البحريني الذين أبدوا رأيهم حول هذا الأمر فكانت آراؤهم على النحو التالي:
وحول هذا الشأن يقول الشاب مؤيد ربيعة: «أنا لست مع فكرة الزواج المبكر فالزواج في سن مبكر يترتب عليه مشاكل كثيرة في المستقبل، خصوصاً أن أحد الطرفين قد يعتقد مستقبلاً أنه اختار الشخص الخاطئ، فالزواج يعني الاستمرارية مع الشريك وإذا لم يقم الشخص باختيار شريكة المناسب لن يتمكن من التعايش مع من يختاره لبقية حياته، وعادة ما يعود الزواج في سن مبكر لمجرد الإعجاب بالطرف الآخر من دون التعرف على شخصيته التي يترتب عليها مستقبل العلاقة الزوجية، لذلك على الشباب التروي في اختيار شريك حياتهم وعدم التسرع».
من جانبها، قالت الشابة دعاء الملا: «الزواج المبكر له تبعات وسلبيات لا تتوافق مع التطور الذي نشهده في الزمن الحالي، فالزواج يحتاج من الزوجين أن يكون لديهما نضج فكري ومسؤولية ليتمكنا من العيش معاً من دون مشاكل، إضافة لضرورة وجود تقارب علمي فهذا الأمر يسهم في تأسيس مستقبل إيجابي للعلاقة الزوجية ويخلوا من المشاكل المؤدية للطلاق»، وتابعت: «أعتقد أننا في مجتمع مثقف ومنفتح وهذا ما ترك لدى الشباب أهدافا تتخطى مرحلة الزواج المبكر، فطموحاتهم أصبحت في تأسيس مستقبل مشرق وذلك من خلال الدراسة والمثابرة للوصول لأعلى المراتب ومن ثم تأتي فكرة الزواج بعد التأسيس السليم لهذا القرار الأبدي».
وفي ذات الشأن، قالت الشابة إيمان مفتاح: «أنا ضد الزواج المبكر لأن الشخص حينما ينوي الزواج في سن مبكر لا يكون لديه وعي كافٍ حول مسألة الزواج بصورة صحيحة، ولعلّ معظم الشباب يعتقدون أن الزواج سيتيح للشخص الخروج مع شريك حياته لقضاء أوقات ممتعة من دون التعرض لمضايقات من قبل الأهالي من دون إدراك أن الزواج مسؤولية يجب تحملها بصورة صحيحة كما يجب أن يكون الطرفان متفاهمين ليتمكنا من تأسيس أسرة بصورة صحيحة، لأن الزواج المبكر وتحديداً في سن المراهقة يمنع الطرفان من الخروج دون قيود والتزامات تجاه شريك حياتهم وإذا لم يحظَ أحد الطرفين الحرية في حياته لن يتمكن من العيش بهدوء مع الطرف الآخر ومن دون مشاكل وبالطبع لا أعني أن الجميع قد لا ينجح في الزواج بسن مبكر ولكن معظم المتزوجين في سن مبكر يتعرضون لما ذكرته».
أما الشاب عيسى علي فقال: «أنا مع الزواج المبكر وأحث الشباب على الزواج في سن مبكر؛ لأنه من الجميل أن يكون الشخص في سن الشباب ولديه أطفال، كما أن الرسول (ص) حث الشباب على الزواج في سن مبكر وتكوين أسر في مرحلة الشباب، والزواج المبكر مفيد للشباب والمجتمع لتجنب الوقوع في المعاصي والمحرمات، ولكن على من يريد القيام بهذه الخطوة لا بد من تحمله للمسؤولية المعنوية والمادية كالإنفاق على الزوجة والاطفال وتحمل مسؤولية تربيتهم وتعليمهم ومن الضروري ايضاً على الشباب اللذين ينوون الزواج في سن مبكر ان يتمكنوا من تقسيم الوقت بإنصاف بين عملهم أو دراستهم ومسؤولياتهم كأزواج، وايضا يجب ان يعي الشخص ان الزواج في سن مبكر في صالحه، فالشاب على سبيل المثال يحتاج بعض الأحيان لشخص ما يستمع لما يتعرض له طوال اليوم سواء في العمل او في اي مكان آخر لذلك الزواج المبكر يعود بالنفع على الشاب والمجتمع ككل».
المصدر: محرر شباب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا