«آبل» تسمح للمطورين برؤية وحفظ بيانات وجوه المستخدمين

«آبل» تسمح للمطورين برؤية وحفظ بيانات وجوه المستخدمين

No ads

بدأت شركة آبل بمشاركة وجوه مستخدمي هاتفها الرائد iPhone X مع مطوري التطبيقات للهاتف، وذلك وفقاً لتقرير جديد نشرته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية Washington Post، حيث يسمح للمطورين برؤية وتخزين (على خوادمهم الخاصة) بعض بيانات الوجوه الواردة من أجهزة الاستشعار الامامية الموجودة على الهاتف، مع قراءة حية لما يصل إلى 52 حركة دقيقة وفريدة من نوعها للفم والجفون وغيرها من المميزات.
وكانت التحذيرات الواردة من المهتمين بالأمن والحماية قد بدأت بشكل فوري بعد إعلان شركة آبل عن سلسلة من أجهزة الاستشعار القادرة على قياس الوجه وصولاً إلى أدق التفاصيل، حيث قد تجبر الشركة المستخدمين على فتح جهاز آيفون الجديد من خلال الوجه، ويمكن سرقة البيانات، وقد يستخدم المسوقون ذلك لقياس مشاعر المستخدمين حول تطبيق أو إعلان، وكانت هذه أكثر الأفكار شيوعاً.
وحاولت آبل طمأنة الجمهور حول أمان بياناتهم بشكل كامل، وأن البيانات مخزنة ضمن الهاتف فقط، وأنها لا تمتلك إمكانية الوصول إلى تلك البيانات، وأن البيانات لن تنتقل أبداً إلى مقر شركة آبل أو إلى الخوادم الموزعة في أماكن غير معروفة، وأن أجهزة iPhone X هي الأجهزة الوحيدة فقط التي تحتوي على بيانات وجه المستهلك المأخوذة بواسطة أجهزة استشعار TrueDepth. وتعمل أجهزة الاستشعار الأمامية لهاتف iPhone X على فحص 30 ألف نقطة من أجل إنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد من وجه المستخدم، وهذه هي الطريقة المستعملة من قبل هاتف iPhone X لفك قفل الجهاز، ويمكن لأجهزة الاستشعار هذه تتبع تعبيرات وجه المستخدم للحكم على ما إذا كان مكتئباً، ويمكنها تخمين الجنس والعرق، وتساعد مطوري التطبيقات على جمع بيانات الوجه مع بيانات أخرى لمراقبة تحرك المستخدم في المتاجر أو في الشوارع.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM