النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

انطلقت من مراكز مصادر المعرفة

مسابقة «كتابة القصة القصيرة» تكتشف الكاتب البحريني الصغير

رابط مختصر
العدد 10352 السبت 12 أغسطس 2017 الموافق 20 ذي القعدة 1438

ضمن برنامج النشاط الصيفي لمراكز مصادر المعرفة بوزارة التربية والتعليم الموزعة بحسب محافظات مملكة البحرين، انطلقت مسابقة تأليف القصة القصيرة للأطفال الساعية إلى اكتشاف المؤلفين منذ سن مبكرة وتنمية مهاراتهم الكتابية، إلى جانب تقديم الدعم والتوجيه اللازمين للكتاب الصغار وزرع بذور التأليف والمعرفة باعتبارهم نواة لكتاب بحرينيين مستقبليين، والتي انطلقت من بداية شهر أغسطس وتستمر حتى نهاية الشهر الجاري، وتستقطب المسابقة المشاركين ضمن الفئة العمرية 9-12 سنة، إذ يمكن للمسجلين وغير المسجلين في أنشطة المراكز لفترة الصيف تقديم الاستمارات الخاصة بالمسابقة الموجودة في جميع المراكز.
ويتحدث الأستاذ صلاح المانع القائم بأعمال رئيس مراكز مصادر المعرفة حول التحضيرات المسبقة لتأهيل المشاركين عبر مبادرة «بستان القصص»، التي يلتقي فيها الطلبة بشكل دوري بأخصائيّ مراكز مصادر المعرفة الذين يقومون بدورهم بحلقة للقراءة يختار فيها الأخصائي مجموعة من القصص المناسبة، كما يركز على توضيح عناصر كتابة القصة الأساسية، كطرق اختيار العنوان، والشخصيات، وأسس كتابة الحبكة وصياغة النهاية، إضافة إلى ذلك يتم توجيه الأطفال من خلال ورش عمل مصغرة وأنشطة تعزيزية إلى تقنيات كتابة القصة القصيرة، وتقيّم الأعمال المشاركة من قبل اللجنة المختصة بحسب المعايير الموضوعة، ومنها مساحة الكتابة التي يشترط ألا تتعدى الصفحتين، بالإضافة إلى مراعاة قواعد النحو والإملاء، وترتيب القصة وترابط وتسلسل الأحداث، وكتابة القصة بلغه عربية سليمة ومبسطة، وأخيرا طريقة العرض، إذ يشترط توظيف التقنيات الرقمية الموجودة في مراكز مصادر التعلم والاستعانة بها في كتابة القصة، سواء تلك التي تتيح تدعيم النص برسومات ملائمة، أو إضافة المؤثرات الصوتية.
ويضيف المانع أن ما يميز هذه المسابقة هو توظيف الأدوات الرقمية بشكل يواكب تحصيل الطالب العلمي داخل الصف المدرسي وعدم اقتصارها على تقديم المشاركات بالطرق الاعتيادية، كما أشار إلى عدد من المبادرات والأنشطة النوعية التي تعتزم مراكز مصادر المعرفة إطلاقها لترغيب الطلاب في القراءة والاطلاع.
المصدر: نوف نبيل:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا