النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

«دبي للمستقبل» تطلق مجلة «بوبيولار ساينس» بنسختها العربية

أفق من الثقافة العلمية بلغة في متناول الجميع

رابط مختصر
العدد 10268 السبت 20 مايو 2017 الموافق 24 شعبان 1438
قبل شهر من الآن أعلنت «مؤسسة دبي للمستقبل» عن إطلاق النسخة العربية من مجلة «بوبيولار ساينس»، التي تعد أقدم مجلة علمية شهرية على مستوى العالم، التي تأسست عام 1872، وتعنى بنشر مقالات في العلوم والتقنية، وذلك في خطوة هدفها رفد أفراد المجتمع في منطقة الشرق الأوسط بالمعارف والعلوم وإطلاعهم على أحدث التطورات في المجالات التقنية والعلمية.
هذه البادرة العلمية والثقافية المهمة، التي اضطلعت بها الإمارات العربية، وإمارة دبي بالتحديد، تمثل «إثراءً للمحتوى العلمي باللغة العربية، ودعما للتنمية والتحول إلى مجتمع معرفي، مع الحفاظ على الهوية العربية للمجتمع وتعزيز المخزون الثقافي والحضاري العلمي العربي، والتمكين من إنتاج محتوى غني وموثوق لخدمة المجتمعات العربية»، كما صرح رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي.
وقد أعلن موقع المجلة مؤخرا، عن ردود الفعل الإيجابية التي تلقى بها العالم العربي هذه المجلة، مبينا أن العدد الأول من المجلة، تضمن رسالة إلى الشباب العربي، وجهها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وقد حصدت هذه الرسالة، أكثر من 32 ميلون مشاهدة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، واستقطبت 17 مليونا على موقع «تويتر»، وهذا إن دل فإنما يدل على الشغف نحو الولوج إلى هذا العالم المعرفي القيم، وهذا ما أكد عليه القرقاوي، بالقول «ان المحتوى العلمي يشكل أهم أدوات صناعة المستقبل التي تحتاج إلى جهود مكثفة وبناء جيل من الشباب يتسلح بالعلم والمعرفة، لديه العزيمة والإصرار والأمل بغد أفضل، ليكونوا مشاركين وداعمين لجهودنا استعدادا للمستقبل، ولمسيرة استئناف الحضارة في منطقتنا التي شكلت على الدوام مصدرا للعلوم ومنارة عالمية للثقافة والمعرفة».
«إيرك زينكزينكو»، الرئيس التنفيذي لشركة «بونير»، ناشر المجلة العلمية «بوبيولار ساينس»، بين أن النسخة العربية من المجلة «ستسهم في تعزيز ونشر المحتوى العلمي والمعرفي على نطاق واسع في العالم، وستتيح الفرصة لشريحة أكبر من القراء للاطلاع على الابتكارات التكنولوجية والاكتشافات العلمية التي تتناولها المجلة».
وتترجم مجلة «بوبيولار ساينس»، إلى (30) لغة عالمية، كما يتم توزيعها في 45 دولة حول العالم، وفي العام 2014 بلغ عدد النسخ التي تم بيعها من المجلة في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها إلى 1.3 مليون نسخة. وقد استقطبت المجلة منذ تأسيسها مقالات نخبة من العلماء في العالم، حيث كتب فيها تشارلز داروين، وويليام جيمز، وتوماس إيديسون، وميشو كاكو وغيرهم من العلماء والخبراء العالميين. كما يتناول محتوى المجلة واقع القطاعات الحيوية وذات الأهمية الاستراتيجية في المجتمعات الانسانية ومسارا واضحا للرؤية المستقبلية لهذه القطاعات، بما فيها مستقبل قطاعات النقل والصحة والفضاء والطاقة المتجددة، إضافة إلى قطاعات المياه والتعليم التكنولوجيا والبيئة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا