النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10838 الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 الموافق 4 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

يُعد أول بحريني يحكّم مسابقة دولية للتصوير الفوتوغرافي في أوروبا

المتغوي يشارك في تحكيم مسابقة دولية ويقيم معرضه الشخصي في مقدونيا

رابط مختصر
العدد 9764 السبت 2 يناير 2016 الموافق 22 ربيع الأول 1437

المحرر الثقافي:

أنهى المصور الفوتوغرافي البحريني، فاضل المتغوي، في الثالث عشر من ديسمبر، مشاركتهُ في تحكيم المسابقة الدولية «فوتو مشن» (‏Photo Motion) لعام 2015، التي أُقيمت في جمهورية مقدونيا، باعتماد خمس منظمات دولية للتصوير الفوتوغرافي، هي: IAAP, PSA, GPU, ISF.
وعلى هامش هذه المسابقة، أفتتح المتغوي، معرضاً شخصياً بعنوان «لمحات من الهند»، في الرابع عشر من ديسمبر، بمدينة (بريليب)، رابع أكبر مدن مقدونيا، عرض من خلاله خمسين عملاً فوتوغرافياً، وسط حضور عمدة المدينة، ورؤساء وأعضاء نوادي التصوير، إلى جانب عشاق وهواة التصوير الفوتوغرافي، مما مثل نجاحاً للمصور الفوتوغرافي العربي، والبحريني على وجه الخصوص، خاصة وأن المتغوي يعد أول بحريني يحكم مسابقة دولية في أوروبا.
وحول هذه المشاركة أعرب المتغوي عن سعادته بـ«تمثيل المملكة في لجنة تحكيم المسابقة الدولية (فوتو مشن)، إلى جانب كونه أول بحريني يقوم بتحكيم مثل هذه المسابقة المعتمدة من قبل أربع منظمات عالمية»، وبين بأن «هذه المسابقة أتاحت له الاطلاع على مئات الأعمال الفوتوغرافية من مختلف دول العالم، والاقتراب من مدى التباين الجمالي في المواضيع، وطرق المعالجة».
أما على الصعيد الشخصي، فأكد بأن الاحتكاك المباشر بمحكمين دوليين، والدخول معهم في نقاشات فنية على مستوى عالٍ من الاحترافية «يمثل إضافة كبيرة، تفتح لي آفاق من المعرفة الفوتوغرافية، والتعارف على ثقافات الشعوب وطرق عيشها، خاصة وأن الصورة تمثل رسالة ذات لغة يفهمها جميع البشر، بمختلف لغاتهم وإثنياتهم».
وفيما يتعلق بمعرض (لمحات من الهند) الذي أقامهُ على هامش المسابقة، قال المتغوي «أنه بمثابة بصمة مميزة لي كمصور بحريني، لنشر الفن الفوتوغرافي، وإيصال رسالة مفادها بأننا نحنُ العرب أصحاب فن وسلام، ولنا بصمتنا في هذا المجال العالمي» وتابع «أنها فرصة لتعريف المصورين من مختلف أنحاء العالم، على مملكة البحرين، ودعوتهم لزيارتها، ووضع هذه المملكة الصغيرة بمساحتها على خارطة الدول التي تحتضن الفن والفنانين».
وأعرب المتغوي عن أمانيه، بأن يتم تبني المصورين الفوتوغرافيين في المملكة، ورعايتهم ليتسنى لهم نشر أعمالهم في الخارج، واطلاع العالم على جمال المملكة، وعلى ثقافتها العريقة، وتميزها عن باقي دول المنطقة في العديد من المجالات، واصفاً ذلك بـ«الخطوة التعريفية لأن الصورة أبلغ من ألف كلمة».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا