النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

قضية «البحرين».. بأيدينا نخسر القضية!!

رابط مختصر
العدد 8029 الإثنين 4 ابريل 2011 الموافق 29 ربيع الأول 1432
لايمكن تحت اي حال من الاحوال السكوت عما حدث في مستشفي السلمانية, ذلك مطلب شعبي, شيعي قبل ان يكون سنيا. كنت اعتقد ان نشر حقيقة ما حدث في مستشفي السلمانية, وعلى مدى ثلاث حلقات, سيفجر الدم في عروق المسؤولين, لكن اكتشفت وحتى الساعة التى اكتب فيها هذا المقال, اننا لا زلنا نتعاطى مع احلك الظروف من منظور احادي بحت, والا كيف تفسر لي ثوران حمية النواب, وطلبهم استجواب وزير الصحة السابق بسبب تجاوزات السلمانية, فى حين لزموا الصمت ولم ينبسوا بكلمة, امام القائم بأعمال وزارة الصحة الدكتورة فاطة البلوشي.. هل لأن الوزير السابق شيعي, يجوز عليه ما لا يجوز على غيره؟ ما حدث في مستشفى السلمانية, جريمة بكل المقاييس.. نريد ان نعرف من المسؤول عما حدث, لا يمكن التعامل مع ما حدث كما نتعامل مع من سرق قرص «اسبرين» من المستشفى, الامر اخطر من ذلك, الجريمة ضحيتها نساء اجهضوا ومات اجنتهم بسبب عدم قيام الاطباء بواجباتهم الانسانية.. الجريمة وفاة اكثر من ضحية بسبب تأخر او رفض سيارة الاسعاف الذهاب لاسعافهم.. الجريمة تتمثل في افراغ محتوى مخازن الادوية والمستلزمات والادوات الطبية عن بكرة ابيها.. الجريمة فقدان 21 سيارة اسعاف من اصل 28 .. الجريمة الكبرى, ان دم الضحية لم يجف, فيما الجاني يسرح ويمرح ويمارس مهام عمله بمنتهى الحرية, وهو واثق ان لا احد يجرؤ على عقابه, الجريمة يا من تتعاطوا مع الاستجواب بعين واحدة, ان ملفات التجاوزات موجودة داخل مكاتب المسؤولين, ولكن لا احد يجرؤ ان يفتح تلك الملفات, هذا كله يجعلني ويجعل الكثير, يفضل الموت في بيته, عوضا عن الذهاب لمستشفى السلمانية لتلقي العلاج. يا ناس يا عالم, ما حدث في مستشفى السلمانية ليس تجاوزات على قرار ما حدث في شركة بابكو, او وزارة التربية والتعليم, او جامعة البحرين, ما حدث في مستشفي السلمانية, جريمة وليس تجاوزات.. بأيدينا نخسر القضية!! نعم القضية سليمة واركانها مكتملة وتحقيق الانتصار به محقق 100%, لكنك تخسرها, تسألني لماذا؟ لأن المحامي لا يملك المقومات ولا عوامل وادوات الفوز بالقضية!! هكذا فسرت الامر وانا اشاهد حلقة تلفزيون «الوطن» الكويتية وضيفه المحامي الكويتي وهو يكيل الهجوم على البحرين.. هل صدقتم تلك التبريرات الواهية التي عرف الضيف بها نفسه على أنها «نصير المظلومين فى بقع العالم» اذا كان ذلك صحيحا, فأين هو مما يحدث في ايران, اليس الشعب الايراني يتعرض ولسنين لاقسى اصناف الظلم؟ ضيف قناة «الوطن» الكويتية, نجح وبقدر كبير فى زرع الشك وتغير صورة الجاني عند المشاهد المحايد, فألبس الجاني ثوب الضحية, حتى تفهم حقيقة هذا المحامي عليك ان تنظر الى ابعد من محيط الدول الست, وهذا هو مكمن المشكلة.. المشكلة اننا ننظر دائما تحت اقدامنا, فيما الاخرون ينظرون الى ابعد من ذلك.. نمارس اللعب بنظام الهواة على الرمل, فيما الاخرون يلعبون على العشب الاخضر وبنظام الاحتراف. المشكلة اننا عاجزون عن الاستيعاب وفهم حقيقة ما يحدث, القضية تجاوزت البعد الداخلي, وتعدت مرحلة اسقاط النظام في البحرين, خيوط المؤامرة باتت تهدد الدول الست, وزيادة عليهم اليمن, تسألني دليلك؟ سأجيبك فأقول: انظر الى ما يحدث في الكويت. يا سادة القضية مضمونة, لكن حتى تكسب القضية, عليك اعداد كوادر احترافية اعلامية وصحفية وحقوقية ومحاميين ورجال فكر ومثقفين وشعراء ونشطاء ونواب.. بلاش شغل الـ « Reaction» خلك «Action « .. اعلنها حرب لا هوادة فيها, فعدوك وفي سبيل تحقيق حلم «تصدير الثورة» اعلنها وبدأ تنفيذها, سبيله الى ذلك «الطابور الخامس» الذي يعيش فى الخليج من محاميين وصحفيين ومثقفين ومحطات فضائية وصحف خليجية. مستشفى السلمانية, واعلان «الجمهورية», والعصيان المدني, والتعنت في قبول الحوار, واجهزة الارسال والاستقبال الايرانية التي ضبطت في الدوار وداخل مستشفى السلمانية, والاستنجاد بإيران, كلها ادوات فاعلة وادلة ثبوتية تدعم موقفك فى القضية, لكن مشكلتك انك لا تحسن تنظيم او اعداد كادر من «المحامين» قادر على اكسابك القضية, اذا المشكلة اساسها فيك وليس ضعفا فيهم!!

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا