النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

يا بنـــــــــــــــــي

رابط مختصر
العدد 8029 الإثنين 4 ابريل 2011 الموافق 29 ربيع الأول 1432
أوصى بعض الحكماء ولده، فقال: يا بُني، كن كريم القدرة إذا قدرت، شريف الهمة إذا ظفرت، صبوراً إذا أُمتحنت، لا تردن حوض لئيم لظمئك، ولا تأتين دنية لضيق حالك، واستجلب النعم بالشُكر، واستدفع البلاء بالصبر. حكيم: قال رجل لحكيم: كم آكل؟! قال: دون الشبع. قال: كم أضحك؟! قال: ما يبسط وجهك فيخرج به عن حد العبوس. قال: فكم أبكي؟! قال: ما وجدت دموعاً وقدرت على البكاء. المواعظ والزهد دخل أعرابي على هشام بن عبدالملك فقال له: عظني يا أعرابي فقال: كفى بالقرآن واعظاً. أي الطعام أطيب سُئل سمنون: أي الطعام أطيب؟ قال: لقمة من ذكر الله في فم النفس بتوحيد الله، رفعتها من مائدة الرضا عن الله عند حسن الظن بكرامة الله. صبر وشكر قال بعض الصالحين: إني لأصاب بالمصيبة فأشكر الله عليها أربع مرات: شكراً إذا لم تكن أعظم مما هي، وشكراً إذ رزقتني الصبر عليها وشكرا لما أرجوه من زوالها، وشكراً إذ لم تكن في ديني. لا تتكلم واعتزل واحذر ولا تمشي ولا تطع ولا تشاور: لا تتكلم فيما لا يعنيك. واعتزل عدوك. ولا تمشي مع الفاجر فيعلمك فجوره، ولا تتطلعه على سرك. ولا تشاور في أمرك إلا الذين يخشون الله. قال علي بن الجهم: سهل على نفسك الأمور وكُن على مُرها صبورا وإن ألمت صروف دهر فاستعن الواحد القديرا فكم رأينا أخـا هـــــموم أعقب من بعدها سرورا ورب عســـرٍ أتى بيــسر فصار من معسوره يسيرا الجداد يوم المعاد: السنة شجرة والشهور فروعها والأيام أغصانها والساعات أوراقها والانفاس ثمرها: فمن كانت أنفاسه في طاعة فثمرة شجرته طيبة: ومن كانت في معصية فثمرته حنظل، وإنما يكون الجداد يوم المعاد فعند الجداد يتبين حلو الثمار من مرها. طلبت قال ابن السماك: طلبت المال ففكرت في قارون، ثم طلبت الرئاسة ففكرت في فرعون، ثم طلبت الجلادة ففكرت في عاد، ثم طلبت الزهد ففكرت في بلعم بن باعور، ثم ما رأيت شيئا يقرب إلى الله تعالى كقلب ورع ولسان صادق وبدن صابر. كونوا قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: كونوا ينابيع العلم، جدد القلب، وخُلقان الثياب، سرج الليل، كي لا تعرفوا في أهل السماء، وتخفوا على أهل الارض. أبا مالك

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا