النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10475 الأربعاء 13 ديسمبر 2017 الموافق 25 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

آه ...آه ...آه يا وطني

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
قلبي يعتصر ألمًا عليك يا وطني، اليوم تلو الآخر ارجئ عمودي هذا لعل وعسى أن تتضح الرؤية، ثم ما المسموح لما سأكتبه وما الذي سيشطب منه من أي نقطة ابدأ وعند أي نقطة أقف تتزاحم الافكار وعلامات استعجاب كثيرة لم يسبق لي رؤيتها او سماعها، اشعر وكأن قلبي مخنوقة انفاسه لثقل هذا الهم الذي لم يسبق لي ان عانيته، خطر لا أعرف ما اسميه قلب حياتنا رأسا على عقب، خطر من وجهة نظري وحسب الخطوط العريضة له والسياسة التي ينتهجها، خطر مسيس من جهات لطالما حلمت بهذا الحلم (الله لا يبلغها) ان يصبح حقيقة، ووجدت فيه الارض الخصبة لتبث سمومها فيه، ارض مطلبها في اساسيات الحياة المسكن ورفع مستوى الدخل المادي الذي يتماشى مع السلم التصاعدي للغلاء الذي يجتاح العالم وانا هنا لا اسقط اللوم على الحكومة وحدها بل على المنفذين لها على ارض الواقع، فها هو جابر العلوي عندما اتصل بالتلفزيون وشرح وضعه بأنه من ضمن العمال الذين فصلوا تعسفيا من شركته وعندما راجع وزارة العمل ليحصل على راتب التعطل الذي تصرفه الدولة للعاطلين اخبروه انه لا يمكنه الحصول عليه إلا بعد شهرين.. لماذا؟ لا يعلم، وعندما يعرضون تقاريرهم على الحكومة يعكسون لها ان كل ما خططته الحكومة ينفذ، (ابشوت رايحه ويايه) وكميرات الاخبار تعكس كل التحركات ولكن على ارض الواقع هناك قصور واضح فكم هي الاسر من كلا الطائفتين قدمت طلباتها الاسكانية من عام 93 البعض منها يعيشون في غرفة واحدة في بيت اهل الزوج والابناء تكبر والوضع كما هو عليه تخيلوا زوج وزوجته وابناء في سن المراهقة واكبر في غرفة واحدة، وانا اتساءل هنا هل بدل الإيجار الذي تدفعه الحكومة فقط للذين في البيوت الآيلة للسقوط او الذين ألغيت مباني شققهم الاسكانية القديمة يعطى لهم حتى يحصلوا على بيوت جديدة؟ لماذا لا تطلب الحكومة لمثل هذه الحالات التي طال انتظارها ان تأجر شقق تدفع هي ايجاراتها فتخفف معاناتهم وحاجاتهم الماسة هذه، اين النواب؟ اين المجالس البلدية؟ ابحثوا عن مثل هذه الحالات واقترحوا الحلول لها واطلبوا يا نواب عند مناقشتكم في ميزانية الحكومة في كل عام في مبادرة مثل هذه الاولويات التي تمس كرامة حياة المواطن واساسياتها. الى متى ونحن نلقي على شماعات اللوم ولا نبادر ونلح في طلب الحلول، فقط التركيز عندكم على تصيد غلطات الوزراء دون التركيز على الاولويات منها، وعلى الحكومة الآن وخاصة بعد ان اتضحت لها الصورة ووضح لها الخلل الذي كان يخفية عنها اصحاب (البشوت) ان تبادر بفتح قنوات التواصل الرسمي لإيجاد الميزانية اللازمة للحلول السريعة فيما يخص الاسرة التي ليس لها ما يكفيها من الدخل أو يكاد ان يكون معدومًا لدى البعض، وانا اعرف اسرا من شدة التعفف لا تعرف عنها إلا بالصدفة لحرصها على عدم اظهار ذلك حبًا ووفاءً لحكومتهم، اما فيما يتعلق بالخطط الاسكانية فهو ان يوضع للوزارة المعنية وقت زمنيا لا تتجاوزه في انجاز هذه المهمة، حركة متواصلة في خدمة اولويات المواطنين سيكون لها انعكاساتها على حياة الوطن وامنه واشراقات مستقبله. اما عن هذه الاحتجاجات المسيسة والتي انحرفت في شرحي عن مواصلة موضوعها فهي كما قرأنا على مواقع الانترنت والمشهد يتضح لنا يوما بعد الآخر حتى ما يهتف به المحتجون والتصاعد فيه من قلب النظام ورفض التحاور ذكر فيه، وانا اراه امامي كشريط سينمائي لفلم مزعج كئيب، يا سبحان الله من أول يوم للاحتجاج في 14 فبراير حتى يومنا هذا مخطط له ولم يأت جزافًا وانا لا اقول ان الكل يعلم، لا اظن هذا الشباب يعلم ولكن ان هناك منهم تابعون (لولاية الفقيه) هم الذين يعلمون وعلى ضوئه يخططون ويرفعون من سقف طلباتهم كل يوم اكثر من الذي سبقه خصوصا عندما سقط الشهداء او هذا ما كانوا قد خططوا له اذ بعد التصعيد الإلكتروني والفيس بوك (BB) والمسجات وغيرها كان لابد ان تستعد الدولة على الوجه الذي رأيناه (1 1=2) هذا التكثيف والتهديدات للمسجات وعليه ماذا تكون ردة الفعل استعداديًا... هكذا كما حدث لكن المأخذ على من اراد تلك المواجهة اذا كان افضل ان تختصر على ما يفرقهم دون الإضرار بهم مثل خراطيم المياه والمسيل للدموع ولكن هذا ما كان ارادوا شهيدًا يتخذون منه مبررًا لاحتجاجاتهم هذه فسقط سبعة، لماذا مرجعياتهم من فاق عمرهم السبعين عاما والستين عاما وحتى الاصغر لماذا لم يقفوا ذلك اليوم في الدوارعندما طلب الامن ممن فيه ان يغادروه؟؟؟ لماذا يؤججون الغضب في نفوس هؤلاء الشباب الذين سقطوا ضحايا وابناؤهم في ارقى الجامعات والمدارس؟؟؟ واحد مرجعياتهم وهو نائب شاب كنت اكن له الاحترام لكنه اهتز عندي بعد هذه الاحداث وعندما شاهدته في احد المواقع وهو يحيي شباب (السلندرات). حبيبي وطني ما ذنبك وهناك من لا يريدون لك الخير يطالبون بك وهم يمزقونك ويروعون اهلك ويسحقون امنك حتى بعد ان فتح ولي عهدك قلبه وداره لهم للحوار لم يقبلوا به، وبعد ان مدَّ دعاة الوحدة الوطنية اكثر من نصف الشعب ايديهم لهم فلم يستجيبوا، وهناك مساعٍ للسلام ولجان تتفرع لتعطي وصاياها للجنة المحاورة للمعارضة علها تجدي وانا لدي اقتراح ارفعه لولي العهد ان يبعث وفدًا برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة والشيخ د.عبداللطيف المحمود والشيخ عادل المعاودة والشيخ عدنان القطان وايضا الشيخ عبدالحسين العصفور أو ابنه الشيخ محسن العصفور للتفاوض مع الشيخ عيسى قاسم لحضور اجتماع ولي العهد او اقتراح حضور ولي العهد له تكريمًا لسنه ومركزه الديني ولعله يتذكر تقبيل الملك لرأسه عندما زاره بالمستشفى وكأنه والده وايضا هذا الشاب النبيل الذي انعكست براءة قلبه على قسمات وجهه الامير سلمان ولي العهد الذي زاره ايضا حين مرضه. ايها المحتجون من بني وطني ان كنتم تنتهجون ما رأيناه وسمعناه على لسان احد مرجعياتكم في احدى البلدان المجاورة والتي لطالما ذكرت ان البحرين تابعة لها فأنتم تلقون بأنفسكم وهذا البلد والشعب الطيب الى جحيم له أول وما له من آخر فمن تنتهجونهم يشهد التاريخ بأنهم القضاة سيعرضون على العرب الشيعة احد اولوياتهم كما فعلوا في الاهواز وغيرها مع الشيعة العرب الذين ابيدوا ومن بقي منهم يلقى الآن اشد العذاب والتعسف واكثر واكثر من التهميش الذي ذكرتموه في هتافاتكم. خافوا على وطنكم واعيدوا له امنه ولا تتهاونوا بنصفكم الآخر اي (السنة) فإن غضبهم في تأجج متصاعد وكل ما اخافه واخشاه لحظة انفجار بركان الغضب لديهم عودوا الى رشدكم واربطوا الحقائق ولا تخافوا فصرختكم وجدت صداها وستجنون كل الخير ان شاء الله كما وعدكم ولي العهد الا تثقون فيه؟ هذا وعده الاول لكم جربوا فلن تخسروا شيئًا فكفانا هذا الالم على من راح دون ذنب ودمه معلق في رقاب مرجعيته التي طلبت منه عدم الانسياق لنداء القوات في ذلك اليوم المشؤوم لمغادرة الدوار. اطلب من الله ان يلهمكم التراجع عن هذه الاحتجاجات التي ستحرق الوطن وتبيد شعبه عندما تتقاتل الطائفتان. لا تكونوا لقمة سائغة لمن لا يريد لكم ولا لوطنكم الخير ملاحظة:- اذا كنتم تريدون ان تكونوا في احتجاجاتكم هذه نسخة طبق الاصل مما شاهدناه في مصر من النوم في الدوار... ، وعقد القران في الدوار... نعم لكن السبات والتلعين وتصغير الاسماء للرموز فلا فلا ولا ولا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا