x
x
  
العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
Al Ayam

الأيام - منوعات

العدد 7971 السبت 5 فبراير 2011 الموافق 2 ربيع الأول 1432 هـ
  • متى سيحل لغز قرض الـ 60 ألف دينار..

رابط مختصر
 

طالعتنا الصحف المحلية يوم الاثنين في الأسبوع الماضي 25/1/2011 تحت عنوان ««الإسكان»: توزيع 1000 قسيمة في الشمالية والمحرق خلال أسابيع» و الذي نقلت فيه ما كشف عنه وزير الإسكان من أن وزارته ستقوم بتوزيع قروض إسكانية لعدد من أصحاب الطلبات خلال الثلاثة أسابيع القادمة، و نقلت عن وزير الاسكان تأكيده عدم إلغاء قرار صرف مبلغ 60 الف دينار للقروض الاسكانية، وأنه خلال الثلاثة أسابيع القادمة، سيتم صرف تلك القروض، كما أفاد الخبر ذاته بأن وكيل الوزارة قد نفى سابقاً إمكانية الوزارة من صرف مبلغ ال60 ألف. ولم تكن تلك المرة الأولى التي يؤكد فيها وزير الإسكان – مشكوراً- بأن وزارة الإسكان مستمرة في العمل على صرف القروض الإسكانية بسقف يصل لـ 60 ألف دينار، حيث تحدث عن ذلك في لقاء مفتوح عقد بجمعية الأصالة أكد فيه على أن الوزارة مستمرة في طرح كل ما يسهل على المواطن تأمين عيش كريم. كما أكد مدير الخدمات الإسكانية في وزارة الإسكان ماهر العنيس في تصريح له بتاريخ 10 يناير 2010، أن قرار رفع سقف القروض الإسكانية إلى 60 ألفا دخل حيّز التنفيذ. إلا أن مفارقة كبيرة تتجلى عند مراجعة وزارة الإسكان بهذا الشأن، وكأن القرار الذي طالما أكد عليه وزير الإسكان في تصريحاته المختلفة باستمرار الوزارة في صرف القروض الإسكانية لسقف يصل لــ 60 ألف دينار معطل ولم يدخل حيز التنفيذ بعد، فبالرغم من توفر الكثير من أصحاب الطلبات على الشروط التي تؤهلهم للحصول على قرض يصل لـ 60 ألف دينار لم يجدوا بعد نتيجة إيجابية للمساعي التي يبذلونها للحصول على هذا القرض، بل استعصى علينا الوصول لنتيجة واضحة بشأن الآلية المتخذة في الوزارة بشأن القرض الإسكاني، حتى كأننا نبحث عن إبرة في قش. ولأنها أسبوعان تفصل بين تصريح الوزير والموعد المزمع فيه إعلان صرف وتوزيع الخدمات الإسكانية المختلفة لمستحقيها، وقبل ذلك اليوم أتوجه لسعادة الوزير بأسئلتي التالية لعلمي بسعة صدره وسرعة تجاوبه لتساؤلات المواطنين، راجياً منه الحصول على ردودٍ واضحة بما تنوي وزارته القيام به على أرض الواقع خلال الأسبوعين القادمين: س 1: هل ستصرف الوزارة للمستحقين مبلغ 60 ألف دينار في هذه الفترة، أم لا؟ س 2: إلى أي دفعة من الطلبات سيتم توزيع تلك القروض (لأن التصريح ذكر بأنه ستُوزَّع قروضا إسكانية لعدد من أصحاب الطلبات) علماً بأن الوزراة أعلنت في العام 2009 بأنها ستُصفَّر قائمة طلبات القروض و لن يتم تأخير القروض لأكثر من 3 إلى 4 شهور من تاريخ تقديم الطلب؟ س 3: هل سيتم دفع مبلغ القرض للمستحق دفعة واحدة، أو على دفعات (و كم عدد تلك الدفعات و كم مبالغها، و كم هي الفترة بين الدفعة و الثانية)؟ حسين جعفر





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

تصفح موقع الايام الجديد