النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10843 الأحد 16 ديسمبر 2018 الموافق 9 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتلة «تقدم» البرلمانية تجتمع مع عدد من المهدّدين بالتسريح من «بابكو»

رابط مختصر
العدد 10836 الأحد 9 ديسمبر 2018 الموافق 2 ربيع الآخر 1440
أكد النائب البرلماني عبدالنبي سلمان أنه التقى بمعية زميله النائب فلاح هاشم مجموعة من العاملين المهددين بالتسريح من شركة نفط البحرين «بابكو» الذين تعتزم بابكو تحويلهم إلى شركة تطوير في إطار صفقة لم يُفصح عن تفاصيلها بشكل واضح، لكنها -بحسب ما تسرب حولها- تثير مخاوف أكثر من 158 بحرينيا مهددين فعليا بعدم العودة إلى وظائفهم، تحت ذريعة إلغاء بعض الأقسام في شركة بابكو.
وأكد النائب عبدالنبي سلمان أن تفاصيل ما تم تقديمه من قبل الشركة للعمال البحرينيين وللنقابة من معلومات حتى الآن تثير مخاوف فعلية، ومن حق العاملين في الشركة أن ينصفوا في أي عرض تعتزم الشركة تقديمه، خاصة أن هناك أقساما في داخل شركة بابكو مليئة في الوقت الراهن بالعمالة الأجنبية، علاوة على وجود نقص في الكوادر البشرية في بعضها الآخر ومن حق العاملين البحرينيين ان يتم تدويرهم وأن يُعطوا الأولوية في تلك الأقسام بدلا من تحويلهم إلى شركة أخرى.
وأضاف «ينبغي أن تقدم الشركة عروضا مجزية للعاملين في حال إحالتهم إلى شركة (تطوير)، وهو خيار لا بد من التفكير فيه بشكل يكفل كرامة العاملين البحرينيين وأسرهم».
وأشار إلى أن سواعد العمالة البحرينية هي من بنت وطوّرت بابكو منذ ثلاثينات القرن الماضي، رافضا بشدة القبول بتهميش البحرينيين في أكثر من شركة ومنشأة، معتبرا أن أي مسوغات لتبرير ذلك لم تعد مقبولة، وأن الأوان قد آن للوقوف بحزم تجاهها.
وتابع «من الغريب أن بابكو ذاتها تعلن في مثل هذه الأيام تحديدا عن شواغر وظيفية للأجانب في العديد من أقسامها، وهو أمر مرفوض ومستهجن ولا بد من وقفه حفاظا على حق البحرينيين الأصيل في العمل في هذه الشركة العريقة وفي وطنهم بكرامة، ومن لهم الأولوية والحق الأصيل في ذلك».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا