النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10843 الأحد 16 ديسمبر 2018 الموافق 9 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

أنباء عن دفع الأصالة بـ«زايد» لمنصب النائب الثاني

الكوهجي رسميًا لـ«الأيام»: سأترشح لرئاسة مجلس النواب

رابط مختصر
العدد 10836 الأحد 9 ديسمبر 2018 الموافق 2 ربيع الآخر 1440

مع اقتراب الموعد للولوج إلى فصل تشريعي جديد، بدأ الحراك يتصاعد في «المطبخ النيابي» للخلوص إلى تصورات بشأن الوجوه التي ستنافس على المقاعد النيابية القيادية، لاسيما منصب الرئاسة، في ظل مجلسٍ نيابي جلُّ أعضائهِ من الوجوه الجديدة.
وفي ظل الانكفاء عن منصب الرئاسة من قبل النواب، وبروز اسم النائب والمرشحة للمنصب فوزية زينل، ضمن أبرز الوجوه التي تعمل لتسجيلِ علامة فارقة كأول امرأة تتصدى لمنصب الرئاسة، أعلن النائب عيسى الكوهجي ترشحه رسمياً لمنصب رئيس مجلس النواب، ليزاحم زينل على هذا المنصب، متدرعاً بخبرتهِ التي امتدت منذ مجلس 2010 حتى الآن.
وأكد النائب عيسى الكوهجي في تصريح لـ«الأيام» ترشحه رسميا لمنصب رئيس مجلس النواب؛ منوها الى أنه يملك تجربة برلمانية ممتدة لثماني سنوات تضمنت تبوؤ العديد من المسؤوليات والمهام والمناصب البرلمانية.
ورأس الكوهجي لجنة الشؤون المالية والاقتصادية في الدور الأول من الفصل التشريعي السابق؛ كما أنه كان عضوا في لجنتي الخدمات والخارجية ولجان فرعية أخرى؛ وعضو البرلمان الدولي؛ وله العديد من المشاركات البرلمانية الخارجية والعلاقات في هذا المجال، ما يجعل ترشحه لهذا المنصب يرفع وتيرة المنافسة، ويجعل كلمة الحسم تتجه لصناديق التصويت.
كما بات اسم النائب يوسف زينل يُتداول بصورة أكبر كأحد الاسماء المحتملة والذي قد تدخل خط المنافسة على مقعد الرئاسة، لكونهِ أحدِ القلائل الموجودين تحت قبة البرلمان وممن يملكون خبرة سابقة في المجال التشريعي، حيث كان مترئساً للجنة الشؤون التشريعية والقانونية في مجلس 2002م.
وفي جانب متصل، علمت «الأيام» من مصدر مطلع أن تداولات واسعة تحصل في البيت الداخلي لجمعية الأصالة الإسلامية، من أجل وضعِ قدم لها في هيئة المكتب من خلال المناصب القيادية الثلاثة، حيث تأجل اجتماع الجمعية الذي كان مزمعاً عقده مساء أمس (السبت) لتحديد موقف الأصالة من تلك المناصب.
وذكر أن الرؤية المبدئية للأصالة أنها ستتشبث بمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب الذي احتفظت به منذ انطلاق العملية البرلمانية، حيث أشار المصدر إلى أن النائب علي زايد – الذي مثل الجمعية في مجلس 2010- هو المرشح الأقوى لأن يمثل الأصالة في هذا المقعد لكونهِ صاحب الخبرة البرلمانية مقارنة بزملائه الآخرين في الكتلة، والذين دخلوا جميعهم لمجلس النواب من بوابة العمل البلدي، كما أنه يجد قبولاً من قبل الأطراف النيابية الأخرى.
المصدر: حسين العابد:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا