السماك: نرفض أي محاولات لتفكيك المشروع الديمقراطي

No ads

قالت النائب د.جميلة السماك «إننا -نوابًا- نرفض أي دعوات إلى عقد حوار من قبل أطراف غير قانونية، ونرفض كل الأساليب التي تتبعها الكيانات السرية والتنظيمات المجهولة التي رفضت مبادرة الحوار الوطني لخدمة الوطن والمواطنين».
وبيّنت أن أي دعوة إلى الحوار لا بد أن نكون عبر القنوات الرسمية وعن طريق مجلس النواب، ومراعاة أن تكون تحت مظلة السلطات الثلاث التي يترأسها جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.
وطالبت بعدم الالتفات إلى أي دعوة إلى الحوار تهدف إلى بث الفوضى وإفساد التجربة الديمقراطية التي انبثقت من ميثاق العمل الوطني والمشروع الإصلاحي لجلالة الملك في البحرين الذي أصبح يستوعب الجميع بكل توجهاتهم الفكرية والمذهبية؛ لأنه مشروع الحياة والنهضة ويسعى إلى بناء البحرين في مختلف الميادين، خاصة بناء المواطن البحريني الأصيل المخلص لبلده والمؤمن بحقه وحق الجميع بالعيش المشترك على تراب المملكة، وأصبح يرفض العودة إلى الخلف واتباع من يدعو إلى الفوضى والإرهاب والتخريب، بعدما نجح في تجاوز الأزمة بفضل تكاتف واتحاد المجتمع البحريني والتفافه حول حكومتة الرشيدة، وتأييده لدستور مملكة البحرين الذي أعطى كل مواطن حقه وبيّن له واجباته، وقد أصبح أشد لحمة من السابق وأكثر وعيا بأهمية تقديم المصلحة العامة على المصالح الأخرى التي لا تخدم الوطن بأي شكل من الاشكال.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM