إبراهيم الهيبة: أسعى لبناء شراكة حقيقية بين القطاع الخاص والحكومي

يمتلك 15 عامًا خبرة في المجال البلدي وهدفه الدفع بعجلة التنمية

إبراهيم الهيبة: أسعى لبناء شراكة حقيقية بين القطاع الخاص والحكومي

No ads

أعلن المرشح المستقل إبراهيم الهيبة عن عزمه خوض انتخابات المجلس البلدي ممثلا الدائرة السابعة من المحافظة الشمالية، مرجعا سبب ترشحه الى الرغبة في خدمة الوطن والمواطن واستثمار مختلف الصلاحيات البلدية والمساهمة في الدفع بعجلة التنمية، كما ان لديه الخبرة والتجربة الكافية لتحقيق تطلعات اهالي الدائرة.
واوضح قائلا: اسعى من خلال ترشحي ووصولي الى عضوية المجلس البلدي العمل على سد الفجوة بين الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني من خلال السعي لبناء شراكة حقيقة تسهم في البناء والتطوير والدفع بالعمل البلدي نحو أفق أوسع عبر تلبية مختلف متطلبات المجتمع الخدمية وفق الصلاحيات المتاحة، وتعميق الروابط بين القطاع الخاص والحكومي لتوجيه الجهود لصالح المواطن والارتقاء بجميع الخدمات لخلق شراكة في التنمية».
وأكد أنه يسعى كذلك للاعتماد على أبناء المجتمع وإشراكهم في مختلف المبادرات كشريك مساهم وأساسي لإضفاء طابع المسؤولية المجتمعية والمشتركة لضمان بناء استدامة من خلال تعاون وإشراك الجميع عبر تفعيل العناصر الرئيسية الثلاثة وفق الرؤيا التي نتبناها، وقد نجدها الأنجع في ضمان الاستدامة (أبناء المجتمع - القطاع الحكومي - القطاع الخاص).
وحول اداء المجلس البلدي المنصرم افاد ان الاداء جيد، الا ان هناك مشاريع لم تر النور بعد ومنها انشاء حديقة كبرى في مدينة حمد ومشاريع اخرى تختص بالصرف الصحي وغيرها متوقفة بحجة الميزانية، وترشحنا ما هو الا استكمال لهذه المشاريع العالقة وايجادها على ارض الواقع، داعيا الناخبين ان تكون ايديهم واحدة لبناء الوطن من خلال التوجه لمراكز الاقتراع واختيار المرشح الافضل.
والجدير بالذكر ان الهيبة عمل موظفا في مجال العمل البلدي لمدة 15 عاما متنقلا بين إدارات مختلفة في وزارة البلديات والتخطيط العمراني.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM