سأترشح نيابيًا بثانية العاصمة وهدفي دعم التشريعات التي تترجم الخطط التنموية

القانونيون سيعملون وفق رؤية موحّدة داخل المجلس.. المحامية اللظي:

سأترشح نيابيًا بثانية العاصمة وهدفي دعم التشريعات التي تترجم الخطط التنموية

No ads

أعلنت المحامية دينا اللظي رغبتها في الترشح للمجلس النيابي بالدائرة الثانية بمحافظة العاصمة، مشيرة الى أن الهدف الأول الذي دفعها إلى الترشح للمجلس النيابي هو ضرورة وجود كوادر علمية متخصصة في المجلس لدعم الرقابة البرلمانية داخل المجلس، بما يخدم الصالح العام في المملكة.
وأوضحت اللظي أن الهدف الأول التي تسعى إلى تحقيقه من خلال قبة البرلمان هو دعم القوانين والتشريعات التي تسهم في ترجمة الخطط التنموية، وكذلك رسم سياسة اقتصادية واجتماعية لتحقيق طموح المواطن، كما تهدف إلى دعم التشريعات المتعلقة بالأسرة التي ستحسّن الوضع المعيشي للمواطن البحريني.
وحول ضرورة وجود كتلة قانونية داخل المجلس، قالت اللظي: «هناك الكثير من المحاميات والمحاميين الذين سيترشحون هذا العام للمجلس النيابي، ولكن ليس لدينا تنسيق مسبق لتكوين كتلة قانونية داخل المجلس، لكننا نرى أنه من الضرورة وجود كتلة قانونية لتسهيل عمل المجلس وفق رؤية قانونية موحّدة تخدم التشريعات التي تصب في مصلحة المواطن».
وحول حظوظها في الدائرة، أكدت اللظي أن لديها قاعدة جماهيرية جيدة في الدائرة؛ وذلك بحكم عملها رئيسًا لمركز المنامة لحقوق الإنسان، وهذا ما جعلها تحتك بشريحة كبيرة من أبناء الدائرة الذين شجعوها ودفعوا بها إلى الترشح للمجلس النيابي؛ لإيصال صوت الشعب بشكل عام وصوت أبناء الدائرة بشكل خاص، مشيرة الى أنه كانت لديها الرغبة في الترشح للمجلس النيابي منذ 2014، ولكن الفكرة لم تتبلور إلا في 2018.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM