النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

أشارك المواطنين تذمّرهم من البرلمان الحالي

العريبي: طروحاتي واقعية وقابلة للتحقق.. وشعاري «بصوتك نحاول»

رابط مختصر
العدد 10743 الجمعة 7 سبتمبر 2018 الموافق 27 ذو الحجة 1439

أكد جاسم العريبي عزمه الترشح والمنافسة على المقعد النيابي في الدائرة الثالثة من المحافظة الشمالية، مؤكدا أنه يميل إلى الواقع أكثر من باقي النواب والمرشحين الذين يروّجون لوعود غير قابلة للتحقق، وأنه ينطلق من شعار «بصوتك نحاول».
وذكر أن برنامجه الانتخابي سيركز على الملفات الرئيسة التي يهتم لها المواطن البحريني التي تحتاج إلى الكثير من التطوير، كملف الصحة والإسكان والتعليم، والعمل في المحافظة على مدخرات المواطنين ومكتسباتهم، لا سيما تلك التي تتعلق بالتأمينات الاجتماعية.
وبيّن أن البرلمان الحالي قام بما يمكنه تقديمه، مضيفا «نحن سنكمل من النقطة التي انتهوا إليها، غير أني أجد النواب لم يسجلوا خطوة مقنعة بشأن ملف التقاعد، إذ كان ينبغي أن يُسجّل اعتراض واسع، فلا يمكن أن تسحب مكتسبات في حوزة المواطنين، وأي تغييرات يُراد أن تطبق يجب أن تطال إدارة التأمينات التي لم تتمكن من تحقيق موارد حقيقية في مجال الاستثمار». ورأى أن تغيير مبنى هيئة التأمين الاجتماعي وصرف مبالغ كبيرة لأجل ذلك، أمر ما كان ينبغي حصوله في ظل الوضع الاقتصادي القائم، وكان ينبغي أن توجه تلك الأموال إلى الاستثمار بما يصب في صالح المشتركين. وعبّر عن استغرابه من عدم إحالة من تنطوي عليهم شبهة فساد إلى العدالة، بالرغم من المعلومات الواضحة والمتكررة من قبل ديوان الرقابة المالية والإدارية. وفي ظل التذمّر الحاصل لدى المواطنين من الأداء النيابي، قال العريبي: «أنا من ضمن المتذمّرين من البرلمان الحالي، ففعليا الاستفادة شبه معدومة إذا ما قرأنا مخرجات البرلمان، فالكثير من الملفات التي تُعنى بالمواطنين لم تحظَ بالتفاعل الحقيقي».
وأكد أن الدائرة الثالثة في الشمالية تتطلع إلى تجربة مستقبلية أفضل على المستوى البرلماني، مشيرا إلى أنه في حال وجود مرشح دخل لمصلحته الشخصية، أو هناك من يفعل، فثمة من يرشح نفسه من أجل البلد والمواطنين، مؤكدا أن المواطنين يتمتعون بالوعي الكافي، وأصبحوا يدركون تفاصيل التجربة الديمقراطية، ويدركون الأطروحات الواقعية من تلك التي لا تُسمن ولا تغني من جوع.
المصدر: محرر الشؤون البرلمانية:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا