النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

965 موقع تجمع لمياه الأمطار.. تم حل 365 منها

وزير الأشغال لـ «النواب»: حددوا أولوياتكم!

رابط مختصر
العدد 10461 الأربعاء 29 نوفمبر 2017 الموافق 11 ربيع الأول 1439
رد وزير الأشغال عصام خلف على مداخلات النواب المنتقدة بشدّة لسياسة الوزارة في حل مشكلة مياه الأمطار، مؤكدًا أن ملاحظات النواب تحظى دائمًا باهتمام الوزارة.
ولكن الوزير طالب النواب بتحديد أولوياتهم في ميزانية الدولة، مشيرًا إلى أن حل مشكلة تجمع مياه الأمطار تتطلب رصد ميزانيات ضخمة، إلا أن وجود أولويات مثل الجانب الصحي أو التعليمي أو الإسكاني يحول دون ذلك.
ورد الوزير على مداخلة النائب عبدالحليم مراد حين وصف استخدام صهاريج شفط مياه الأمطار بالحلول البدائية، فقال: «لماذا نركز على عدم الإنجاز وننسى الإنجازات؟ مملكة البحرين في السابق كانت تعاني من مشاكل الصرف الصحي، إلا أن المملكة لا تعاني منها في الوقت الحالي، مع أنها كانت تستخدم حلول بدائية مؤقتة».
وبرر الوزير استمرارية المشكلة في عدم وجود شبكة لتصريف مياه الأمطار، وإيجاد ذلك يحتاج إلى ميزانيات ضخمة، في حين أن ميزانية وزارة الأشغال لا تتعدى الـ40 مليون دينار.
وأشار الوزير إلى وجود 965 موقعًا لتجمع مياه الأمطار، في حين انه تم حل 365 منها، لافتًا إلى وجود عدد من المشاريع التي تم تنفيذها لتصريف مياه الأمطار في وقت سابق من هذا العام، موضحًا وجود عدد من المشاريع التي تنفذ حاليًا بقيمة نصف مليون دينار، وتشمل معالجة عدد من نقاط تجمع مياه الأمطار.
وبين الوزير في السياق نفسه أنه تم حل 167 موقعًا بتكلفة مليون و55 ألف دينار، لافتًا إلى وجود تضرر في بعض المناطق السكنية فيما تم حل عدد كبير منها، وأضاف «نحن حسب الإمكانيات، وسيأتي موسم الأمطار وبعض هذه المشاريع غير مكتملة، ووضعنا خطة للطوارئ تشمل حصر أماكن تجمع مياه الأمطار وتشمل المساكن الداخلية والشوارع الرئيسة».
واستطرد الوزير «خطوط الكهرباء موجودة تحت الأرض، لذلك يهمنا ألا تتسرب مياه الأمطار لهذه المواقع؛ لكي لا تحصل انقطاعات في الكهرباء».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا