النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

الوفد للعفو الدولية: البحرين حريصة على التعاون مع مختلف المنظمات الدولية

رابط مختصر
العدد 8091 الأحد 05 يونيو 2011 الموافق 3 رجب 1432 هـ
التقى الوفد البرلماني البحريني الذي يقوم حالياً بزيارة إلى العاصمة البريطانية لندن الدكتور صلاح علي رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والامن الوطني بمجلس الشورى، بالسيد مالكوم سمارت رئيس برنامج الشرق الاوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية، والسيد لوما دوجا عضو منظمة العفو الدولية، حيث أشاد الوفد البرلماني في بداية اللقاء بدور منظمة العفو الدولية البارز والمشهود له، ولعملها التطوعي لحماية وكفالة حقوق الإنسان في دول العالم. وأكد رئيس وأعضاء الوفد خلال اللقاء حرص مملكة البحرين على استمرار التعاون والتواصل مع مختلف المنظمات الدولية، وترحيبها التام بممثلي تلك المنظمات في البحرين في جميع الأوقات ، وبخاصة تلك المنظمات المعنية بحقوق الانسان، حيث تولي المملكة اهتماماً متزايداً بكفالة حقوق الإنسان وصيانتها عملاً بالمواثيق الدولية التي وقعتها، والمبادئ التي نصت عليها قوانين المملكة المحلية والدستور، ويأـي في مقدمة تلك الحقوق حرية الرأي والتعبير، حيث أشار أعضاء الوفد على أن المشروع الاصلاحي التحديثي الشامل في المملكة يقوم على الشفافية باعتبارها ركناً أساسياً من أركان هذا المشروع. من جانبه تحدث مدير منظمة العفو الدولية السيد مالكوم سمارت رئيس برنامج الشرق الاوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية عن تاريخ المنظمة وطريقة إعدادها للتقارير ومنهجية الحصول على المعلومات، موضحاًبأن منظمة العفو الدولية منظمة حقوقية تعنى بحقوق السجناء والموقوفين، وحقوق الإنسان عموماً، لافتا إلى أن المنظمة ليست منظمة سياسية، معربا عن قلقه حيال الأوضاع الحقوقية في مملكة البحرين، مضيفا بأن التواصل مطلوب من الجميع، مقدرا في هذا الإطار قيام الوفود البرلماني بجولة أوروبية للالتقاء بعدد من الجهات والمنظمات الحقوقية والإنسانية، لتوضيح مجريات الأحداث التي مرت بها مملكة البحرين، متمنيا أن تكون هناك قناة اتصال دائمة مع البرلمان في مملكة البحرين ، مبديا استعداده لمناقشة المعلومات التي تصل المنظمة مع البرلمان البحريني، مؤكدا بأن منظمة العفو الدولية لاتعمل ضد البحرين ولكن تتمنى الحصول على المعلومات والحقائق من الجهات الرسمية بطريقة شفافة. وأوضح رئيس الوفد البرلماني أن الأحداث المؤسفة التي شهدتها مملكة البحرين كان تستهدف شل الحياة العامة وتقويض حقوق الإنسان على يد فئة خارجة عن القانون، مبدياً أسفه لاعتماد منظمة العفو الدولية في تقاريرها المتعلقة بحقوق الانسان في مملكة البحرين على معلومات منقوصة ومضللة وغير دقيقه، وذلك نتيجة رفض مبعوث المنظمة الإلتقاء بأطراف أساسية في المجتمع كانت ترغب في الرد على الادعاءات وتوضيح الحقائق.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا