النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

الوفد البرلماني يلتقي رئيس لجنة حقوق الرنسان بجمعية المحامين البريطانية.. مارك ميلر:

البحرين من الدول التي تولي صيانة حقوق الإنسان أولوية كبرى في تشريعاتها الوطنية

رابط مختصر
العدد 8091 الأحد 05 يونيو 2011 الموافق 3 رجب 1432 هـ
عبر الوفد البرلماني الذي يقوم حالياً بزيارة إلى العاصمة البريطانية لندن برئاسة الدكتور صلاح علي رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والامن الوطني بمجلس الشورى، عن رفضه التام واستنكاره الشديد لكافة الممارسات التي تقوم بها جماعات خارجة عن القانون، وما تروج له عبر الأراضي البريطانية من أخبار مغلوطة وكاذبة بشأن الأوضاع في مملكة البحرين، فجميع هذه الفئات مجموعات غير شرعية ولا تمثل بأي حال من الاحوال مملكة البحرين ولا تعبر عن واقعها، مشددين على ان هؤلاء الأشخاص قد دأبو على بث معلومات مغلوطة بشأن ما يدور بالمملكة بغرض تشوية سمعتها وسجلها الحقوقي المتميز على صعيد حقوق الانسان، وذلك خدمة لتوجهاتها الداعمة لمؤامرة استهدفت قلب نظام الحكم في البحرين، والتي تحاك وللأسف من دولة تجمعها ومملكة البحرين علاقات الجوار. وأكد رئيس وأعضاء الوفد البرلماني في لقاء جمعهم مع السيدMark Miller مدير لجنة حقوق الإنسان بجمعية المحامين البريطانية، بأن مملكة البحرين من الدول التي تولي صيانة حقوق الانسان أولوية كبرى في تشريعاتها الوطنية، عملا بالتزاماتها الدولية في هذا الشأن والمواثيق التي وقعت عليها، مشيرين إلى أن أقل ما يمكن أن توصف به الانتهاكات التي مارستها تلك الفئة المخربة في حق مملكة البحرين ومواطنيها الأمنين، هو أنها ممارسات لا إنسانية وليس العكس كما يحاول البعض الترويج، حيث توجد العديد من التسجيلات التي وثقت جرائم تلك الفئة الضالة في حق مواطنين ورجال أمن. وأشار السيد ميلر إلى ضرورة إقناع كافة الأطراف بالمشاركة في الحوار الوطني السليم، وذلك من خلال وضع أسس ورؤية واضحة للحوار تفضي إلى إصلاحات جديدة تعود على مملكة البحرين وشعبها الكريم بالخير والرخاء، مؤكدا بأن مملكة البحرين من الدول التي تولي صيانة حقوق الإنسان أولوية كبرى، وقد ظهر ذلك جلياَ في تشريعاتها الوطنية. كما تطرق أعضاء الوفد خلال لقاء مدير لجنة حقوق الإنسان بجمعية المحامين البريطانية إلى ما تروج له بعض وسائل الإعلام، مؤكدين بأن ذلك يهدف فقط إلى تشوية سمعة المملكة ورصيدها المتميز في مجال حقوق الانسان، واضافوا بأن المملكة وخلال تلك الاحداث المؤسفة حرصت كل الحرص على مواصلة التزاماتها بموجب المواثيق الدولية التي انضمت اليها على صعيد صيانه وكفالة حقوق الانسان والحريات الأساسية بما في ذلك حق التعبير عن الرأي والتجمعات السلمية، وبما لا يضر بوحدة الشعب وتجانسه. وأضاف أعضاء الوفد خلال اللقاء على أن مملكة البحرين قد برهنت خلال تلك الاحداث وما شهدته من أعمال عنف وتخريب واعتداء على أنها حريصة على الإلتزام بحماية حقوق الإنسان وجميع الحريات الأساسية بالرغم من تردي الوضع الأمني الذي شهد أعمال عنف متعمدة وتطرفاً حتى ضد العديد من المدنيين العزل الآمنين، وهو العنف الذي تم دعمه من أطراف خارجية تسعى لزعزعة الأمن في داخل البحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا