النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

انتقد تستّر مديرها التنفيذي على المخالفات

مراد يلوّح بـ «لجنة تحقيق» في شركة ممتلكات بشأن «الإضراب»

رابط مختصر
العدد 8029 الإثنين 4 ابريل 2011 الموافق 29 ربيع الأول 1432
قال النائب عبدالحليم مراد إن الرئيس التنفيذي لشركة ممتلكات طلال الزين مارس للأسف دورا ملحوظا في تضليل القيادة والرأي العام خلال الأحداث الماضية، حيث أكد في تصريح له بتاريخ 31 مارس بأن الشركات التابعة لممتلكات بما فيها شركات «ألبا، طيران الخليج، وبتلكو « لم تتأثر بالأحداث ومارست أعمالها بطاقتها الكاملة ووفرت خدماتها الرئيسية دون أن تتأثر، وتابعت أعمالها بأقصى قدر من الفاعلية، بالرغم من الظروف الأخيرة!!». وأكد مراد أن هذا التصريح غير صحيح وارتكز معتمدا على التضليل والتواطؤ لإخفاء الحقيقة والتغطية عن التجاوزات الخطيرة التي حصلت من الموظفين وأضرت بالمصلحة العليا للوطن، وأدت إلى انخفاض انتاجية الشركات التابعة لممتلكات نتيجة التجاوزات الكبيرة والإضرابات الواسعة لموظفيها واشتراكهم باعتصام الدوار، ورغم ذلك يتستر عليهم بعض المسؤولين بممتلكات. وأضاف «شركة ألبا التي ادعى طلال الزين أنها كانت تعمل بكامل طاقتها خلال الأحداث، قامت بفصل 156 موظفاً شاركوا في الإضراب عن العمل رغم إنذارهم من خطورة إقدامهم على مثل هذا العمل إلا أنهم لم يعيروا الشركة اهتماما بحسب بيان الشركة نفسه المنشور في 2 ابريل 2011». وتابع «أما شركة طيران الخليج فكان لها خيمة باسمها في دوار مجلس التعاون، وبعض موظفيها نقلوا للدوار متعلقات مملوكة لها واستعملوها في ممارسة الأنشطة التحريضية على الدولة والقيادة، ومن المضحك المبكي إعلان طيران الخليج عن راتب إضافي (بونس ثلاثة أسابيع) لجميع الموظفين بمن فيهم المخالفين والمضربين عن العمل». وواصل بالقول «أما شركة بتلكو فشهدت تجاوزات كبيرة من موظفيها وتغيبا بسبب الدعوة للإضراب والعصيان المدني ووضعوا صورا لقيادات خارجية في مكاتب الشركة بالإضافة للتحريض والتطاول على النظام، ورغم ذلك لم نشهد أي تحرك من جانب طلال الزين أو المسؤولين عن هذه الشركات لمحاسبة هؤلاء وتوضيح الحقائق للرأي العام من أجل مصلحة البلد وهو ما يعد تواطأ وتقصيرا وتسترا خطيرا لا يمكن السكوت عليه بأي شكل من الأشكال». وقال مراد «إن ذلك يدفعنا لتقديم طلب تشكيل لجنة تحقيق نيابية في أداء شركة ممتلكات والشركات التابعة لها خلال الأحداث الماضية على غرار لجنة التحقيق في شركة بابكو». وانتقد مراد محاولة شركة بابكو تضليل الرأي العام بالاكتفاء بفصل رئيس نقابة الشركة دون إحالته إلى النيابة العامة مع من اشترك معه من أعضاء النقابة والمسؤولين عن عملية التحريض، مؤكدا بأن هذا الإجراء لا يعد إلا ذرا للرماد في العيون ويكشف الاختراق الهائل في الشركات المملوكة للدولة. كما انتقد مراد بشدة أداء شركات بتلكو وطيران الخليج ودرفلة الألومنيوم على تستر مسؤوليها على المخالفات الجسام وتغيب الموظفين واعتصامهم بالدوار، حتى وصل الأمر لمنح بعضهم إجازات بأثر رجعي للتغطية عليهم والتعمية على إضرابهم وعصيانهم المدني.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا