النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10841 الجمعة 14 ديسمبر 2018 الموافق 7 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

تأييد سجن آسيوي 5 سنوات لطعنه صديقه بسبب 270 دينارًا

رابط مختصر
العدد 10833 الخميس 6 ديسمبر 2018 الموافق 28 ربيع الأول 1440
أيدت محكمة الاستئناف العليا الجنائية الحكم الصادر على آسيوي بالسجن 5 سنوات بعدما طعن صديقه بسكين في خاصرته بسبب مديونية 270 دينارًا، كما أيدت المحكمة إبعاده نهائيًا عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة.
وتعود تفاصيل القضية إلى ورود بلاغ مفاده وجود مشاجرة بين شخصيين آسيويين سببها مطالبات مالية وعلى إثرها طعن أحدهما الآخر بسكين في ظهره وكان ذلك بمنطقة قلالي، فتم نقل المجني عليه إلى المستشفى الملك حمد لتلقي العلاج هناك، وبالانتقال إلى مسرح الجريمة تم التحفظ على المتهم ورفع العينات، استلم البلاغ مركز شرطة سماهيج من غرفة العمليات الرئيسية، وأفاد بأن المتهم طعن المجني عليه بواسطة سكين في ظهره وذلك بالقرب من منتزه قلالي.
وأفاد المجني عليه بأنه يدين للمتهم بمبلغ 270 دينارًا، وأنه في يوم الواقعة، بحوالي الساعة 4 مساءً شاهد المتهم وهو بحالة عصبية، وطلب منه أن يحضر إلى منزله فتوجه مع شخصين من أصدقاء المتهم ومن نفس جنسيتهما إلى هناك وعند وصوله إلى شقة المتهم قام بضرب باب الشقة، إلا أنه تفاجأ بالمتهم يحضر من خلفه ويطعنه بسكين في خصره جهة اليمين وبعدها أغمي عليه وسقط على الأرض.
لكن المتهم أنكر ما نسب إليه وقال إنه في العام 2004 حضر للبحرين للعمل كـ«بايب فيتر» وبعد حوالي 8 سنوات تعرف على المجني عليه وأصبحا صديقين وكانت علاقتهما جيدة، وقبل حوالي شهرين طلب منه المجني عليه أن يقوم بالعمل في منزل بمنطقة قلالي للبناء فيه، وقد عمل مع المجني عليه لمدة تقارب الشهرين وبلغ أجره مقابل ذلك العمل 300 دينار، فوعده المجني عليه بإعطائه ذلك المبلغ فور استلامه من أصحاب المنزل، إلا أنه تخلف عن ذلك، وظل يطالبه بين فترة وأخرى إلا أن المجني عليه كان يماطل، وفي يوم الواقعة حضر المجني عليه بمنطقة قلالي ليلتقي به والتقيا، وعلم أنه سكران، وتفاجأ به يقوم بضربه وكان معه شخصان ويحمل سكينًا خاصة بتقطيع الخضراوات وحاول التهجم عليه فأمسك بيده دفاعًا عن نفسه وبسبب اشتباكهما دخلت السكين في خاصرته فغادر المكان وكان ينزف.
وثبت بتقرير الطبيب الشرعي أن الواقعة جائزة الحدوث وفق التصور الوارد على لسان المجني عليه وقد ترتب على تلك الإصابة الطعنية بالكلى تجلطات دموية بالأوردة العميقة للساق اليسرى عاهة مستديمة نسبة العجز تقدر بنحو 7%، كما ثبت في تقرير المختبر الأحياء والبصمة الوراثية بإدارة الأدلة المادية أن الدماء البشرية المرفوعة من السكين المضبوطة بمسكن المتهم أن مصدرها المجني عليه. وأسندت النيابة للمتهم أنه في 9/‏4/‏2017، اعتدى على سلامة جسم المجني عليه مع سبق الاصرار والترصد وذلك بأن بيت النية على الاعتداء على سلامة جسمه واتخذ مكانا متخفيًا داخل شقته منتظرًا حضور المجني عليه، وما إن وصل إلى باب شقته باغته من الباب الآخر بطعنة بسكين في أسفل يمين ظهره فأحدث به الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية المرفقة بالأوراق، وأفضى ذلك الاعتداء إلى عاهة مستديمة وهي عبارة عن جلطات بالساق اليسرى تقدر نسبتها بحوالي 7% دون أن يقصد إحداثها.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا