النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10841 الجمعة 14 ديسمبر 2018 الموافق 7 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

أحكام بين 15 و10 سنوات لعشرة متهمين آخرين

المؤبد لـ«الجيزل والجحة» من عصابة SIA لتعذيب المتعاونين مع الداخلية

رابط مختصر
العدد 10827 الجمعة 30 نوفمبر 2018 الموافق 22 ربيع الأول 1440
حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة بالسجن المؤبد على متهمين يدعيان «الجيزل والجحة»، وبالسجن 15 سنة على ثمانية آخرين وتغريم أحدهم 5 آلاف دينار، وبالسجن 10 سنوات على متهمين، في واقعة تشكيل مجموعة إرهابية تحت مسمى «هيئة المخابرات السرية للثورة البحرينية ووضع اختصار بحروف لاتينية لها باسم SIA، مهمتها خطف وتعذيب من تشتبه في تعاونهم مع الشرطة.

و‏صرح المحامي العام المستشار الدكتور أحمد الحمادي رئيس نيابة الجرائم الإرهابية بان المحكمة قد أصدرت حكماً على اثني عشر متهما عن تهم تأسيس عصابة إرهابية خلافاً لأحكام القانون والانضمام إليها والتعذيب والقبض على شخص وحجزه واستعمال القوة معه والخطف والسرقة بالإكراه والترويج لجريمة إرهابية تنفيذاً لأغراض إرهابية، بمعاقبة المتهمين الأول والثاني بالسجن المؤبد وبمعاقبة كل من المتهمين الثالث والرابع والسادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر والثاني عشر بالسجن لمدة خمسة عشر سنة وتغريم المتهم الثاني عشر مبلغ خمسة آلاف دينار وبمعاقبة المتهمين الخامس والحادي عشر بالسجن لمدة عشر سنوات.
واستهلت هيئة المخابرات SIA عملها بخطف شاب 18 عامًا، والاعتداء عليه بالضرب وتصويره وهو يعترف بالتعاون مع الداخلية، فيما دلت التحريات على اشتراك المتهم الأول الملقب بالجيزل والثاني الملقب بالجحة بالتخطيط والاتفاق على خطف المجني عليه واستجوابه حول تعاونه مع الأجهزة الأمنية وتفتيش هاتفه وتصوير اعترافاته بهدف إرسالها لقيادات إرهابية خارج البحرين، وبناء عليه قاما بتكليف عدد 6 من العناصر للانضمام للعصابة الإرهابية وكلفوا أحدهم باستدراج المجني عليه كونه صديقه، وتواصلا مع عناصر من المخربين في منطقة عالي ليصل عددهم إلى 10 أشخاص. وقام صديق المجني عليه باستدراجه إلى أحد البرادات بالقرب من مسكنه وإبلاغ باقي المجموعة الذين حضروا واختطفوه بالقوة والإكراه وانتحال صفة رجال الأمن واحتجزوه بالقرب من مزرعة في بوري وربطوا يديه بسير بلاستيكي واعتدوا عليه بالضرب وأجبروه على الاعتراف بتعاونه مع الداخلية وقاموا بتصوير الاعتراف بهاتف أحد المتهمين، ثم أعادوه بالقرب من منزله مرة أخرى.
أسندت النيابة العامة للمتهمين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و22 عامًا أنهم في 4 سبتمبر 2017، من الأول حتى السادس: أولا ألحقوا ألمًا جسديًا شديدًا بالمجني عليه بالتعدي عليه بالضرب والذي كان محتجزًا لديهم وتحت سيطرتهم بغرض الحصول على معلومات عن عمل يشتبه أنه قام به بقصد تخويفه وإكراهه على الإدلاء بالمعلومات، ونتج عن ذلك التعذيب الإصابات الموصوفة بتقارير الطب الشرعي.
ثانيًا: قبضوا على المجني عليه وحجزوه وحرموه من حريته وذلك بأن انتحلوا صفة عامة واستعملوا القوة معه انتقاما منه وتنفيذا لغرض إرهابي وذلك بأن قاموا بتقييده بواسطة القيد البلاستيكي وأركبوه السيارة بزعم أنها دورية شرطة حتى استقروا بأحد المزارع وقاموا باستعمال القوة معه فألحقوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعي.
ثالثًا: خطفوا المجني عليه وذلك بأن اتجهوا إليه بمكان تواجده بمنطقة بوري واقتادوه إلى السيارة التي يستقلونها.
ووجهت النيابة لبقية المتهمين تهمة الاشتراك مع المتهمين من الأول حتى السادس في الجرائم المرتكبة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا