النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

المحكمة تستمع لشهود نفي مدير متهم بالتحرش بموظفتين في مكتبه

رابط مختصر
العدد 10748 الأربعاء 12 سبتمبر 2018 الموافق 2 محرم 1439
تقدمت موظفتان ببلاغين ضد مديرهما تتهمانه بالتحرش بهما في العمل، وأحالت النيابة المدير البالغ من العمر 47 عاما إلى المحاكمة، وقررت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة تأجيل القضية إلى جلسة اليوم لسماع شهود النفي.
وتقدمت المجني عليها الأولى ببلاغها إلى مركز الشرطة أفادت فيه بأن مديرها في العمل تحرش بها في مكتبه الخاص، وقالت إنها كانت تبحث عن وظيفة وأخبرتها إحدى صديقاتها بحاجة الشركة إلى موظفة مبيعات، فتقدمت بالفعل للعمل، ولم يمر شهر على استلامها العمل حتى تفاجأت بمدير الشركة يطلبها في مكتبه لإنهاء بعض المعاملات الحسابية على الحاسوب الخاص به، وفي أثناء وجودها بدأ يتحرش بها، وحاول غلق باب المكتب وتقبيلها، إلا انها استطاعت الخروج من المكتب.
وبعد قليل تلقت الموظفة اتصالا من المدير يعتذر على ما قام به خلال وجودها بمكتبه، إلا أنه عاود مغازلتها خلال المكالمة الهاتفية فقامت بغلق الهاتف ولم ترد عليه، وقالت إنها استمرت في العمل حتى نهاية الشهر حتى تتمكن من الحصول على راتبها. وفي البلاغ الثاني، اتهمت صديقتها في العمل المدير نفسه بالتحرش بها بعد أول 10 أيام من استلامها للعمل، إذ استدعاها إلى مكتبه وأعطاها قائمة بأسماء بعض العملاء المستهدفين الذين يمكن أن تحصل منهم على عمولة كبيرة بعد تحقيق نسب مبيعات جيدة، وقبل انتهاء الاجتماع طلب منها «قبلة»، فرفضت وغادرت مكتبه على الفور، إلا أنه استدعاها بعد أيام للسؤال عن بعض الأمور التي تخص العمل، وتفاجأت بانقطاع الكهرباء عن مقر العمل، وحاول المدير في أثناء ذلك التحرش بها مجددا، فقامت بمنعه، لتكتشف أنه اتفق مع عامل آسيوي في الشركة على فصل الكهرباء عن مكتبه عند دخولها، وأشارت إلى أنها تواصلت مع صديقتها الأخرى وأخبرتها بأفعال المدير، فقررا انتظار الحصول على الراتب في نهاية الشهر وتقديم بلاغ ضده.
وفي التحقيقات أنكر المدير الاتهامات الموجهة إليه، لكن أسبقياته أظهرت اتهامه بالتحرش بأنثى في وقت سابق، فأسندت إليه النيابة أنه في غضون عام 2017 اعتدى على عرض المجني عليها بغير رضاها بطرق عديدة، وأتى فعلا مخلا بالحياء في غير علانية مع المجني عليها وقام بتقبيلها.
كما وجهت النيابة إليه تهمة التعرض بطريق الهاتف للمجني عليها على نحو يخدش الحياء على النحو المبين بالأوراق، والتعرض للمجني عليها الثانية على نحو يخدش الحياء.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا