النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

«الأعلى للقضاء» يشكل هيئة للإشراف على العمل القضائي في المحاكم

رابط مختصر
العدد 10747 الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 الموافق 1 محرم 1439
أصدر المجلس الأعلى للقضاء قرارا بتشكيل هيئة الإشراف القضائي على العمل في المحاكم للعام القضائي 2018-2019، برئاسة القاضي محمد حسن البوعينين القاضي بمحكمة التمييز، وعضوية القضاة إبراهيم الزايد وجاسم الجبن وعيسى المناعي، وأشارت المادة الثالثة من القرار الذي حمل رقم 74 لسنة 2018، إلى عقد اجتماعات دورية بين رئيس محكمة التمييز «نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء» والقضاة المشرفين لمتابعة الأداء في العمل القضائي بمختلف المحاكم.
وأطلق القرار مسمى «القضاة المشرفون» على الهيئة، فيما أشار بالمادة الثانية منه إلى مهام القضاة، بالإشراف على العمل القضائي في المحاكم بهدف السعي نحو تحسين الأداء بالتعاون مع قضاة المحاكم، ومتابعة إجازات وحضور وغياب القضاة وتكليف قضاة آخرين ليقوموا مقامهم في حضور الجلسات، في حال وجود عذر، والتواصل مع إدارة التفتيش القضائي بشأن ذلك.
كما منحت الهيئة إصدار قرارات التكاليف القضائية للفترة التي لا تقل عن يوم ولا تزيد عن شهر بالتنسيق مع التفتيش القضائي، واقتراح قرارات الندب القضائي للفترة التي تزيد على شهر، ومتابعة تقارير الإحصاء ونسبة الحسم المطلوبة في الدعاوى باختلاف أنواعها مع قضاة المحاكم، وفحص الملاحظات والشكاوى التي ترد على القضاة، والتواصل مع التفتيش القضائي بهذا الشأن، وعقد اجتماعات دورية مع القضاة لإحاطتهم بما يرد من ملاحظات من إدارة التفتيش القضائي فيما يخص أعمالهم، واقتراح البرامج التدريبية اللازمة لتنمية القدرات العلمية والعملية للقضاة وتطوير مهاراتهم ورفع كفاءتهم.
كما ستتولى الهيئة متابعة وتنفيذ الإنابات القضائية والتواصل مع إدارة التفتيش القضائي والأمانة العامة للمجلس الأعلى للقضاء بشأن ما تتم إثارته من إشكاليات وتحديات تواجه العمل القضائي، والتنسيق مع المحاكم والسعي إلى وضع إطار زمني لسرعة الفصل في القضايا، والعمل على حل الإشكاليات التي تعترض ذلك.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا