النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

المحكمة تسأل سوق العمل عن تأشيرات استخرجتها موظفة وباعتها

رابط مختصر
العدد 10743 الجمعة 7 سبتمبر 2018 الموافق 27 ذو الحجة 1439
قررت المحكمة الجناية الكبرى الأولى تأجيل قضية موظفة بحرينية بمدرسة خاصة متهمة باستخراج 17 تأشيرة عمل لأجانب على كفالة المدرسة دون علم الإدارة وبيعها بسعر 200 دينار للتأشيرة، إلى جلسة 24 سبتمبر الجاري لتكليف النيابة مخاطبة هيئة تنظيم سوق العمل وشؤون الجوازات بشأن التأشيرات الى صدرت عن طريق جهة عمل المتهمة، وتسلم الدفاع نسخة من رد هيئة سوق العمل.
واكتشفت المدرسة الوقائع عندما توجه أحد الأشخاص إلى الإدارة للسؤال عن تغيير كفالة سيدة عربية الجنسية من المدرسة إلى كفالته، لكن المدرسة أكدت له عدم وجود علاقة بين المدرسة والسيدة لا من قريب أو بعيد، وان المدرسة لم تقم بتعيين أحد منذ فترة، لكنه أطلعهم على جواز سفرها والأوراق الخاصة بها والتي تثبت أن السيدة على كفالة المدرسة، وبمراجعة الموظفة المختصة «المتهمة» والتي تعمل مسؤولة في الشؤون الإدارية وتتولى إنهاء كافة الإجراءات مع هيئة تنظيم سوق العمل والجوازات، اعترفت بأنها قامت بالفعل باستخدام تأشيرات المدرسة للحصول على تأشيرة دخول للسيدة وباعتها لها مقابل 200 دينار لأنها كانت تمر بضائقة مالية وتعهدت بعدم تكرار الأمر خاصة وأنها المرة الأولى التي تقوم بمثل هذا الفعل، وأن مدة عملها بالمدرسة تصل لعشرين عاما من الخدمة وتشفع لها مدة خدمتها للمدرسة بقبول اعتذارها.
لكن وبعد فترة تكرر نفس الأمر باستعلام أحد الأشخاص عن شخص عربي كفالته على المدرسة لتعود الإدارة وتواجه الموظفة فاعترفت بأنها فعلت ذلك مرتين فقط، إلا أن المدرسة أرادت ان تتبين الحقيقة وتواصلت مع هيئة تنظيم سوق العمل والجوازات وتبين لها ان المتهمة قامت باستخدام تأشيرات المدرسة للحصول على 17 تأشيرة عمل لجنسيات مختلفة وكانت تبيع التأشيرة بمبلغ 200 دينار وبلغ إجمالي ما تحصلت عليه من بيع التأشيرات 3400 دينار، فقدمت إدارة المدرسة بلاغا في المتهمة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا