النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

الغرامة بدلاً من الحبس للفنان منصور صنقيمة لسبه نائبًا سابقًا

رابط مختصر
العدد 10470 الجمعة 8 ديسمبر 2017 الموافق 20 ربيع الأول 1439
ألغت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية «الاستئنافية» حكم حبس الفنان منصور صنقيمة لمدة سنتين ونصف مع تغريمه مبلغ 50 دينارًا، وقضت في الطعن الذي تقدم به أمامها بتغريمه مبلغ 200 دينار عما أسند إليه من تهم سب وقذف النائب السابق محمد خالد على موقعي التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«إنستغرام».
القضية بدأت لدى ورود بلاغ من النائب السابق محمد خالد أفاد فيه بأنه تفاجأ بأصدقائه ومعارفه يبلغونه قيام المتهم بسبه وقذفه على مواقع التواصل، كما أنه وجه إليه اتهامات في وقائع غير صحيحة، وقال إن كثيرين صدقوا تلك الشائعات وكانوا يعاتبونه على فعلها، وأورد بعض الألفاظ التي نشرها صنقيمة في «فيسبوك» و«إنستغرام» عنه، إذ وصفه بـ«أبولهب» و«أبوجهل»، وأنه «كبيرهم الذي علمهم السحر»، وصاحب اللحية البيضاء بابا نويل البحرين، والمحرض الأكبر، وغيرها من العبارات.
ولم ينكر صنقيمة البالغ من العمر 44 عامًا، في التحقيقات الاتهامات التي أوردها المجني عليه، وقال إنه كان يدافع عن البحرين، مؤكدًا أنه صاحب الحسابين على موقعي التواصل الاجتماعي والمسؤول عن نشر مقاطع الفيديو.
أسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه في غضون 2014 بدائرة أمن المحافظة الجنوبية، أولا: أسند علانية إلى المجني عليه وقائع من شأنها أن تجعله محلا للعقاب والازدراء، ثانيا: رمى علانية المجني عليه أن وجه إليه الألفاظ المبينة بالمحضر دون أن يتضمن إسناد واقعة معينة، ثالثا: تسبب عمدًا في إزعاج المجني عليه أن أساء استعمال الهاتف، رابعا: نشر علانية أخبارا وتعليقات تتصل بأسرار الحياة الخاصة بالمجني عليه وأفراد عائلته، وإن كانت صحيحة، وكان من شأن ذلك الإساءة له.
وقضت المحكمة غيابيا بحبسه سنة عن التهمة الأولى، و3 أشهر عن التهمة الثانية، وسنة عن التهمة الثالثة، و3 أشهر وغرامة 50 دينارا عن رابعا، وقدرت كفالة ألف دينار لوقف تنفيذ العقوبة، فطعن على الحكم بالاستئناف، وحكمت المحكمة بالاكتفاء بتغريمه 200 دينار عما أسند إليه.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا