رفض معارضة بحريني على حكمين بحبسه 7 أشهر

No ads

حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية «الاستئنافية» برفض معارضتين تقدم بهما بحريني «58 عامًا» على حكم حبسه 7 أشهر في قضيتين، اتهم في الأولى برفض دفع قيمة إقامته 3 أشهر في أحد الفنادق بالمنامة، والاستيلاء على 6 آلاف دينار من شخص بطريقة احتيالية، واعتبرت المحكمة كلا من المعارضتين كأن لم يكن لعدم حضوره جلسة نظرها.
في القضية الأولى تقدم الفندق الكائن بالمنامة ببلاغ ضد المتهم، أفاد فيه بأنه أقام في الفندق لثلاثة أشهر متصلة، وقد ترتب عليه مبلغا وقدره 1178 دينارًا، إلا أنه غادر الفندق دون أن يدفع المبلغ وتم الاتصال به عدة مرات لكنه كان يماطل، فأسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه في غضون 2013 شغل الغرفة المبينة الوصف في الفندق، وامتنع بغير مبرر عن دفع الأجر المستحق عليه، وحكمت محكمة أول درجة على المتهم بحبسه شهر وقدرت كفالة 50 دينارًا لوقف تنفيذ الحكم.
وفي القضية الثانية، كان المجني عليه قد تقدم ببلاغ يفيد بأن المتهم استولى منه على 6 آلاف دينار، وقال المجني عليه إنه كان يتحدث أمام مجموعة من معارفه عن صدور حكم عليه، وأنه لا يعرف كيف يتصرف، فبادر المتهم بالقول إنه يعرف محاميًا مخضرمًا يستطيع أن يجلب له حكما بالبراءة، ولكن أتعابه كبيرة تصل إلى 6 آلاف دينار، فوافق وقام بالفعل بدفع المبلغ للمتهم لكنه لم يعرفه على الم1حامي ولم يرد إليه المبلغ رغم مطالبته به.
أسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه في 18/‏4/‏2013 اختلس المبلغ النقدي المملةك للمجني عليها والمسلم إليه على سبيل الوكالة، وحكمت محكمة أول درجة على المتهم بالحبس 6 اشهر وكفالة 50 دينارًا، وتقدم بطعن بالاستئناف على الحكمين فأيدت المحكمة حكم أول درجة لعدم حضوره، فتقدم بمعارضتين على الحكمين ولم يحضر أيضا فقضت المحكمة باعتبار المعارضتين الاستئنافيتين كأن لم تكونا.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM